الرئيسية / أخبار سوريا / الإدارة الذاتية تمنع نقل القمح إلى مناطق النظام ‎وخسائر كارثية بسبب الحرائق

الإدارة الذاتية تمنع نقل القمح إلى مناطق النظام ‎وخسائر كارثية بسبب الحرائق

الإدارة الذاتية ستمنع دخول القمح إلى مناطق النظام‎والحرائق تسبب خسائر كارثية بالمحاصيلالإدارة الذاتية تمنع نقل القمح إلى مناطق النظام ‎وخسائر كارثية بسبب الحرائق

الاتحاد برس:

قررت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، منع نقل شحنات القمح إلى المناطق الخاضعة لسيطرة النظام، لتعزيز مخزون الحبوب لديها، جراء الحرائق التي التهمت نصف المحاصيل بالمنطقة.

وقال سلمان بارودو، رئيس هيئة الاقتصاد في الإدارة الذاتية، في تصريح صحفي، إن إنتاج القمح في المنطقة لعام 2019 سيصل إلى 900 ألف طن، رغم الضرر الناتج عن الأمطار الغزيرة والحرائق الكبيرة التي ضربت الموسم.

وبَيَّن المسؤول الكردي، أن محصول العام الماضي بلغ نحو 350 ألف طن، اشترت حكومة النظام منه 100 ألف طن، اي 40 بالمئة من مشترياتها من كل أرجاء سوريا.

بخصوص القرار قال بارودو، “قررنا أن يبقى محصول شمال وشرق سوريا داخل المنطقة، لأننا بحاجة لهذه المادة من أجل البذار والطحين”، مضيفا أنه قرار لتأمين لقمة العيش و تأمين مُستلزمات الزراعة للمواطنين.

وكانت الإدارة الذاتية قبيل موسم الحصاد سمحت للمزارعين بحرية التصرف في انتاجهم من المادة، بما في ذلك توريده لمناطق النظام، لكن الحرائق الهائلة اكلت ما يقدر بـ 60% من المحاصيل في منطقة الجزيرة، وفق مسؤولي الإدارة الذاتية، ما دفع بالأخيرة الى اخذ الاحتياطات لسد النقص من خلال الاحتفاظ بالمحصول.

وحسب المصادر فإن الإدارة الذاتية ستعمل على منع التجار أو العاملين بحكومة النظام من المرور، كذلك مكافحة عمليات تهريب القمح الى خارج مناطقها بشمال وشرق سوريا.

هذا وشهدت المناطق الشمالية في محافظة الحسكة بالأيام الاخيرة حرائق هائلة التهمت محاصيل عشرات القرى مجتمعة، بعضها اشتعلت جراء حوادث عرضية، وبعضها بفعل فاعل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *