الرئيسية / أخبار سوريا / ميداني / غرفة عمليات الفتح المبين ترد على هدنة الـ 72 ساعة بمعارك عنيفة في الشمال السوري

غرفة عمليات الفتح المبين ترد على هدنة الـ 72 ساعة بمعارك عنيفة في الشمال السوري

 

غرفة عمليات الفتح المبين ترد على هدنة الـ 72 ساعة بمعارك عنيفة في الشمال السوري

 

الاتحاد برس:

 

دارت اشتباكات عنيفة، على محاور عدة بريفي إدلب وحماة مساء اليوم الاربعاء، بين جيش النظام والفصائل المشاركة في غرفة عمليات /الفتح المبين/، عقب ساعات على إعلان هدنة غير رسمية بين الطرفين لمدة 72 ساعة.

 

وركزت غرفة عمليات /الفتح المبين/، الهجوم على قوات النظام في محور بلدة القصابية بريف إدلب الجنوبي، في محاولة للتقدم واستعادة السيطرة على البلدة، ودارت معارك عنيفة اسفرت عن تدمير دبابة لقوات النظام بعد استهدافها بصاروخ موجه.

 

وفي محور بلدة الجبين شمالي حماة، وقعت مواجهات عنيفة بين الجانبين، تميزت بقصف كثيف متبادل بشتى أنواع الأسلحة.

 

وفي بلدة كرناز بريف حماة الشمالي الغربي، استهدفت فصائل /الفتح المبين/ بصاروخ حراري، قاعدة صواريخ مضادة للدروع في حاجز لقوات النظام ما ادى الى تدميرها، كذلك تم تدمير دشمة رشاش ثقيل، لقوات النظام في حاجز الحماميات بريف حماة الشمالي، بصاروخ مضاد للدروع.

 

وطال قصف مدفعية غرفة عمليات /الفتح المبين/، مواقع متفرقة لقوات النظام في شمال غرب حماة، حيث سقطت صواريخ غراد على مواقع جيشه في بلدة سلحب، اضافة الى مواقع في بلدة حيالين تتمركز فيها قوات روسية.

 

فيما قصفت قوات النظام المتمركزة في بالمنطقة، بالمدفعية الثقيلة، مواقع محيطة بمدينة كفرزيتا وقرية اللحايا بريف حماة الشمالي، بالتزامن مع قصف جوي لطيران النظام والروسي، ما أدى لاشتعال حرائق بالمحاصيل والأراضي الزراعية.

 

وإلى الشمال استهدفت القوات الروسية في معسكر القبارية وسط مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي بعشرات الصواريخ، مع تحليق لطائرات الاستطلاع الروسية فوق المنطقة.

 

وكانت الفصائل رفضت اليوم هدنة مؤقتة في مناطق بوتين- اردوغان، اعلن عنها ديمتري بيكسوف، المتحدث الصحفي باسم الرئيس الروسي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *