الرئيسية / أخبار سوريا / أوغلو: لا مشكلة لدى أنقرة بشأن تحديد عمق المنطقة الآمنة المزمع بنائها في سوريا

أوغلو: لا مشكلة لدى أنقرة بشأن تحديد عمق المنطقة الآمنة المزمع بنائها في سوريا

 

الاتحاد برس:

 

وجه وزير الخارجية التركي، مولود جاووش أوغلو، انتقادات شديدة إلى واشنطن وباريس متهما إياهما بدعم حزب العمال الكردستاني- تركيا ب ك ك، في إشارة منه إلى حزب الاتحاد الديمقراطي- الكردي في سوريا، معلنا ان لا مشكلة لبلاده بشأن تحديد عمق المنطقة الآمنة المزمع إقامتها بشمال سوريا.

 

وقال أوغلو، خلال استضافته في الاجتماع الصباحي لمحرري وكالة الأناضول في العاصمة أنقرة، الجمعة، أنه (ما من مشكلة في تحديد عمق المنطقة الآمنة المزمع إقامتها في سوريا)، لكنه أعرب عن استغرابه من التعاون الفرنسي مع من وصفهم بالـ “الإرهابيين”، في سوريا قائلا: “لماذا يتعاون الفرنسيون مع إرهابيي ي ب ك؟”.

 

كذلك هاجم الوزير التركي، واشنطن، مشيرا إلى ان الادارة الامريكية، وعدت بإخراج وحدات حماية الشعب- الكردية من منبج شمالي سوريا، متسائلا “لماذا لم تفعلوا؟”.

 

وتطرق أوغلو، إلى الوضع في إدلب، قائلا: “لا يمكن قبول زعم موسكو بالعجز عن التأثير على النظام السوري”، بشأن هجومه على مناطق بوتين- اردوغان لخفض التوتر شمالي سوريا.

 

من جهة اخرى اكد وزير الخارجية التركي، على إن بلاده لن تتراجع إطلاقا عن امتلاك منظومة “إس-400” الدفاعية الروسية.

 

بخصوص التنقيب عن النفط والغاز في حوض المتوسط الشرقي، اعلن أوغلو أن أنقرة عازمة على مواصلة صون استقلال الشعب التركي وحريته، مشددا على أن بلاده لا تعترف بأي اتفاق حول التنقيب بشرق البحر المتوسط، طالما لم تكن طرفا فيه، مضيفا ان تركيا ارسلت سفن التنقيب لحماية حقوقها وحقوق القبارصة الاتراك في شمال الجزيرة، حيث يسيطر الجيش التركي على هذا الجزء.