الرئيسية / أخبار سوريا / لبناني يقتل سورياً لسبب تافه في صيدا

لبناني يقتل سورياً لسبب تافه في صيدا

لبناني يقتل سورياً لسبب تافه في صيدالبناني يقتل سورياً لسبب تافه في صيدا

الاتحاد برس:

شهدت مدينة صيدا اللبنانية جريمة قتل ارتكبها شاب لبناني بحق شاب سوري، لسبب تافه، وعزا متابعون الحادثة إلى “خطاب الكراهية” الذي شهد تصاعداً ملحوظاً تجاه الأجانب عموماً والسوريين والفلسطينيين خصوصاً في لبنان.

ولقي “زكريا خليل” اللاجئ السوري القادم من محافظة الرقة، مصرعه في مكان عمله بأحد المقاهي في مدينة صيدا، عندما أطلق شاب لبناني النار عليه بسبب “تأخره في إيصال فنجاني قهوة له ولصديقه”!

وكتب الصحفي السوري “صخر ادريس” عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي معلقاً على الحادثة: “أرى أن القاتل الحقيقي هو ‫خطاب الكراهية‬⁩ لجبران باسيل (وزير الخارجية) العنصري والمقيت، والمتسبب بالقتل يعامل كالقاتل”.

وتابع بأن “هذه الجريمة الفظيعة يتحمل مسؤوليتها الرئيسية الذي استلم منصب وزير الخارجية بحكم زواجه من ابنة رئيس لبنان وأخذ بنفث سمومه”.

وأثارت تصريحات وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، الأسبوع الماضي التي ألدى بها بمؤتمرات صحفية حيناً، وعبر تغريدات في موقع التواصل الاجتماعي تويتر حيناً آخر، عاصفة من ردود الأفعال، حيث اعتبر في إحداها “الشعب اللبناني متميز جينياً”، وأكد عزمه “محاربة العمالة الأجنبية بما فيها السورية والفلسطينية والسعودية والفرنسية والأمريكية”!

وقد نظم ناشطون لبنانيون قبل أيام وقفة احتجاجية في العاصمة بيروت تحت شعار “ضد خطاب الكراهية”، للتحذير من المخاطر التي تحملها هذه الظاهرة، التي يرى متابعون أنها ليست جديدة، تجاه العمال السوريين تحديداً، بل إن جذورها إلى عقود خلت.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *