الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / النيابة الألمانية: قتل رئيس إقليم كاسل “جريمة اغتيال سياسي” بدافع يميني متطرف

النيابة الألمانية: قتل رئيس إقليم كاسل “جريمة اغتيال سياسي” بدافع يميني متطرف

النيابة الألمانية: قتل رئيس إقليم كاسل "جريمة اغتيال سياسي" بدافع يميني متطرفالنيابة الألمانية: قتل رئيس إقليم كاسل “جريمة اغتيال سياسي” بدافع يميني متطرف

الاتحاد برس:

كشفت النيابة العامة الفيدرالية الألمانية أنها توصّلت إلى “أدلة كافية” للتأكيد على وجود “دوافع يمينية متطرفة” وراء جريمة قتل رئيس إقليم كاسل (شمال شرق فرانكفورت) فالتر لوبكي، الذي لقي حتفه جراء إطلاق النار عليه برصاصة أطلقت عليه عن قرب، لتدخل الجريمة ضمن تصنيف “الاغتيال السياسي” الأمر الذي يعتبر سابقة لم تشهدها ألمانيا منذ عقود!

وأشارت وكالة الصحافة الفرنسية إلى توجهات “لوبكي” الداعمة لاستقبال اللاجئين، ونقلت عن المحققين الفيدراليين قولهم إن “رجلا تم تعريفه باسم (ستيفان اي.) يعتقد أنه قتل لوبكي في 2 حزيران/يونيو”.

ولوبكي الذي توفي عن خمسٍ وستين سنة، عضو في حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تنتمي إليه المستشارة آنجيلا ميركل، والتي قالت إن الحادث “يبعث على الإحباط”، وأضافت في كلمة لها خلال محادثات مع نقابات العمال وجمعيات الموظفين في العاصمة برلين: “آمل الحصول على توضيحات في وقت قريب”.

واستندت النيابة العامة في استنتاجاتها على وجود “خلفية يمينية متطرفة للجريمة” إلى “تاريخ حياة المتهم وآرائه التي يعبر عنها علنا”، بينما ما زال المحققون يبحثون في وجود متواطئين محتملين، لكنهم قالوا إنهم لم يعثروا “حتى الآن على أدلة تفيد أن المتهم قد يكون جزءا من شبكة ارهابية”.