الرئيسية / اقتصاد / وزير النفط الإيراني يرثي اقتصاد بلاده

وزير النفط الإيراني يرثي اقتصاد بلاده

وزير النفط الإيراني يرثي اقتصاد بلادهوزير النفط الإيراني يرثي اقتصاد بلاده

الاتحاد برس:

أكد وزير النفط الإيراني، بيجن زنجنه، في تصريح صحفي اليوم الأربعاء إن بلاده لا يمكنها “بيع أي كمية من النفط باسمها، واصفاً الظروف الاقتصادية التي تمر بها إيران بأنها أسوا مما كانت عليه إبان الحرب العراقية الإيرانية، في ثمانينيات القرن الماضي.

ونقلت وكالة “إيسنا” عن زنجنه قوله إن “الوضع الحالي فيما يتعلق ببيع النفط والتبادلات التجارية وتحويل العملات الأجنبية هو أصعب بكثير من فترة الحرب مع العراق، لكن إذا تم حل القضايا الداخلية، فسيتم حل القضايا الخارجية والدولية”، دون توضيح نوع “القضايا الداخلية” التي يدعو إلى حلها، والتي يرى مراقبون أنها إشارة غير مباشرة إلى “الاقتصاد الموازي”.

ويستخدم مصطلح “الاقتصاد الموازي” لإيران إلى المؤسسات العملاقة التابعة لميليشيات الحرس الثوري، والتي لا تخضع لأي إشراف حكومية، ويغيب عن أدائها أي من معايير الشفافية.

وأضاف زنجنه في كلمة خلال فعاليات منظمة الإدارة الصناعية الإيرانية أنه “في ذلك الوقت كان يمكننا تصدير النفط، واليوم لا يمكننا بيع أي كمية من النفط باسم إيران ونواجه صعوبات عدة في مجال تحويل العملة”.

ويرزح الاقتصاد الإيراني تحت وطأة العقوبات الأمريكية التي استؤنفت بقوة العام الماضي، بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، وتلقى ضربة موجعة مطلع شهر أيار (مايو) الماضي، عندما أعلنت واشنطن عزمها “تصفير صادرات النفط الإيراني”، وذلك عبر “إنهاء الإعفاءات الممنوحة لمستوردي النفط الإيراني”.

وأشار تقرير للبنك الدولي، أن إجمالي الناتج المحلي الإيراني انخفض في عام 2018 بنسبة 1.9% بعد أن شهد في عام 2017 زيادة بنسبة 3.8%، قبل أن تنسحب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، وكانت نسبة انخفاض الناتج الإجمالي الإيراني في نيسان الماضي 3.9% مقارنة بالعام الماضي 2018، مؤكداً أن التراجع في الاقتصاد الإيراني بلغ ما بين -4.5% إلى -6% هذا العام.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *