الرئيسية / أخبار سوريا / أنباء عن مناقشات بين مكونات هيئة التفاوض لضم مسد إليها

أنباء عن مناقشات بين مكونات هيئة التفاوض لضم مسد إليها

أنباء عن مناقشات بين مكونات هيئة التفاوض لضم مسد إليهاأنباء عن مناقشات بين مكونات هيئة التفاوض لضم مسد إليها

الاتحاد برس:

تداولت صفحات إعلامية، معلومات عن مناقشات بين اعضاء هيئة التفاوض السورية المعارضة، بشأن ضم مجلس سوريا الديمقراطية- مسد، إلى الهيئة.

ونقل موقع جيرون عن مصادر خاصة، إن هيئة التفاوض بحثت خلال 3 اجتماعات متتالية، وجهات نظر مكوناتها حول انضمام “مسد” إلى العملية السياسية.

ولقي الاقتراح رفضا مطلقا من جماعة الائتلاف، لأن الجهة الداعمة له (تركيا) ترفض الفكرة رفضًا باتًا، كما أن مكونات أخرى في الهيئة، تجد في الاعتراف بـ “مسد” بمثابة الاعتراف بالإدارة الذاتية- الكردية.

ولم تتخذ الهيئة قرارًا بالخصوص، خاصة أنها لم تتلقى طلبا بذلك من الأمم المتحدة ولا من الدول الفاعلة، وقالت المصادر، ما تم تداوله خلال الاجتماعات هو عملية بحث للمعطيات، ونقاشات حول البعد الإقليمي والدولي لهذا الملف.

ونفت المصادر أن تكون السعودية أخطرت الهيئة بأن مؤتمر الرياض 3 قريب، وسينتج عنه انضمام “مسد” إلى الهيئة، مؤكدة أن رئيس هيئة التفاوض نصر الحريري تواصل مع مسؤولين سعوديين بارزين حول هذه المسألة، وكان الجواب أن لا يوجد جهود لعقد الرياض 3.

وحسب المطلعين على حيثيات المباحثات، فأن “مسد” سيدخل العملية السياسية في النهاية، مثل انضمام منصة موسكو إلى الهيئة، خاصة ان فرنسا قامت برعاية لقاءات بين ممثلين عن “مسد” والمجلس الوطني الكردي، من أجل ايجاد موقف موحد بين الاطارين الكرديين، والسعي لوضع “مسد” على سكة الحركة السياسية في سورية التي تحركها عواصم عدة.

وتخضع عملية إدخال “مسد”، الى المفاوضات السورية لاعتبارات عدة، حيث تحتاج إلى توافقات إقليمية ودولية، خاصة بين واشنطن، موسكو وأنقرة، وسط انسداد باب الحوار بين “مسد” والنظام.

في غضون ذلك، يستعد “مسد”، لعقد اجتماعات في العاصمة الفرنسية باريس، نهاية الشهر الجاري، للتشاور مع شخصيات معارضة، والبحث عن آليات مشتركة للتعاون والدعوة إلى مؤتمر لقوى المعارضة الديمقراطية، وسط احاديث عن ربط هذه الاجتماعات بمحاولات دولية لتقريب وجهات النظر بين “مسد” والمعارضة.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *