الرئيسية / أخبار سوريا / شبيح يغتصب طفلاً بحلب والناشطون يحملون النظام مسؤولية انعدام الامن في المدينة

شبيح يغتصب طفلاً بحلب والناشطون يحملون النظام مسؤولية انعدام الامن في المدينة

 

الاتحاد برس:

 

أثار خبر اختطاف طفل وتعرضه للاغتصاب بمدينة حلب، سخط ابناء المدينة على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب تردي الوضع الأمني، وانتشار عصابات الخطف والاغتصاب والقتل، وسط تساهل سلطات النظام مع الفاعلين، واغلبهم من عناصر ميليشياته المسيطرة على حلب.

 

حيث اقدم “شبيح” في ميليشيات النظام، على اغتصاب طفل، في حديقة بستان القصر، ليلة السبت، بعد خطفه وتهديده بالقتل، وفق ما ذكرت صفحة “شبكة اخبار حي الزهراء بحلب” الموالية مشيرة إلى إلقاء القبض على “الشبيح”.

 

وعلق ناشطون على الحادث بالقول: “انه لا داع لنشر الخبر طالما لا توجد جهة تحاسب اصحاب هذه الجرائم”، مضيفا ان الناس لم تعد تستطيع الخروج من منازلها.

 

وحمل آخرون، سلطات النظام مسؤولية انتشار جرائم اغتصاب الاطفال، لتساهلها مع المجرمين وعدم فرض العقوبات الرادعة بحقهم.

 

وكانت مدينة مسكنة بريف حلب الشرقي شهدت قبل عدة أيام، مقتل طفل عثر على جثته في منزل مهجور بعد تعرضه للاغتصاب، وقبل ذلك اقدم مستخدم “آذن” على اغتصاب 6 تلميذات بمدرسة في حي قاضي عسكر بمدينة حلب.