الرئيسية / أخبار سوريا / تضمنت ندوة حول اللجنة الدستورية وقضايا إقليمية ساخنة.. “ملفّات أسبار” تناقش “وثيقة مكة” والقمة الأمنية في القدس

تضمنت ندوة حول اللجنة الدستورية وقضايا إقليمية ساخنة.. “ملفّات أسبار” تناقش “وثيقة مكة” والقمة الأمنية في القدس

تضمنت ندوة حول اللجنة الدستورية وقضايا إقليمية ساخنة.. "ملفّات أسبار" تناقش "وثيقة مكة" والقمة الأمنية في القدستضمنت ندوة حول اللجنة الدستورية وقضايا إقليمية ساخنة.. “ملفّات أسبار” تناقش “وثيقة مكة” والقمة الأمنية في القدس

الاتحاد برس:

استكمالاً لمشروع مجلّة ملفّات أسبار في إقامة ندوات شهرية حول قضايا رئيسة في الملف السوري، تضمن العدد التاسع من المجلة (يوليو/ تموز 2019) ندوة حول اللجنة الدستورية المرتقبة، شارك فيها كل من الدكتورة ريم تركماني، وعلاء الدين الزيّات، وفاروق حج مصطفى، ورولا بغدادي، وتناولت عدداً من المحاور حول آليات تشكيل اللجنة، وما هو المتوقع منها، في ظل حالة التجاذب القائمة حول لائحة المجتمع المدني.

أما افتتاحية العدد، فقد تناول فيها صلاح الدين بلال، المدير العام لمركز أسبار، القمة الأمنية الثلاثية في القدس، والقضايا التي كانت على أجندتها (سوريا، إيران، صفقة القرن)، وتقاطعات المصالح وتناقضاتها بين الطرفين الأمريكي والروسي.

كما تضمن العدد قراءة تحليلية في قمم مكة الثلاث، كتبها عبد الناصر حسّو، بالإضافة إلى “وثيقة مكة”، والتي اعتبرها الموقعون عليها بمثابة دستور إسلامي جديد، في لحظة معقدة من التحديات الإقليمية والدولية التي تواجه شعوب ودول المنطقة.

كذلك ضم العدد ورقة أعدتها “وحدة تحليل السياسات” في المركز حول الثورة السودانية، والصراع بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي، ومواقف الدول من هذا الصراع، والمبادرة الأثيوبية.

وحول ارتدادات التصعيد الأمريكي في الخليج، تناول كمال شاهين أثر هذا التصعيد على القوى الفاعلة في الداخل الإيراني، في ظل أوضاع اجتماعية واقتصادية صعبة، وحول القمة الأمنية في القدس، تناول باسل أبو حمدة التوجهات الرئيسة للقمة، والسيناريوهات المحتملة، أما حسام أبو حامد فكتب عن تحولات “داعش” إلى ما بات يعرف ب “الولاية ألأمنية”، بعد القضاء على آخر معاقل التنظيم في الباغوز، وإعادة تأهيل كوادر الصف الأول في قيادة التنظيم، وفي الملف الاقتصادي كتب محمد مصطفى عيد حول اتفاقيتي استثمار مرفأي طرطوس واللاذقية من قبل روسيا وإيران، والأبعاد الاستراتيجية لهاتين الاتفاقيتين.

وفي وجهة نظر طرح حسام ميرو، مدير تحرير المجلة، سؤال الهوية في التعيّن السوري، انطلاقاً من الجدل الفلسفي والواقعي حول هذه المسألة، وانعكاس قضية الهوية في الصراع السوري.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *