الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / صفقة صواريخ إس 400 بين موسكو وأنقرة تدخل حيز التنفيذ

صفقة صواريخ إس 400 بين موسكو وأنقرة تدخل حيز التنفيذ

صفقة صواريخ إس 400 بين موسكو وأنقرة تدخل حيز التنفيذصفقة صواريخ إس 400 بين موسكو وأنقرة تدخل حيز التنفيذ

الاتحاد برس:

دخل الاتفاق المبرم بين روسيا وتركيا، لشراء الاخيرة منظومة الدفاع الصاروخي إس400 الروسية، حيز التنفيذ، بإعلان أنقرة رسميا وصول قطع من المنظومة إلى تركيا.

وجاء في بيان نشرته وزارة الدفاع التركية، على حسابها في تويتر، الجمعة، في إطار الاتفاق المبرم بين الجانبين، بدء شحن أول مجموعة من أجزاء منظومة إس-400 إلى قاعدة مرتد الجوية بالعاصمة أنقرة، اعتبارا من 12 يوليو/تموز 2019.

من جانبها أعلنت رئاسة الصناعات الدفاعية في بيان صادر عنها، بدء المرحلة الأولى من عملية استلام منظومة “إس-400” مع وصول أول طائرة تقل أجزاء المنظومة، إلى أنقرة، على ان يتم استلام الأجزاء الأخرى للمنظومة خلال الأيام المقبلة.

ومع دخول الصفقة حيز التنفيذ، يتوقع المراقبون تدهورا كبيرا في العلاقات بين أنقرة و واشنطن شريكتها في حلف شمالي الاطلسي- الناتو، حيث حذر الرئيس الامريكي دونالد ترامب، نظيره التركي رجب طيب اردوغان مرارا من مغبة المضي في عملية شراء الصواريخ الروسية.

إذ تخشى الولايات المتحدة، من ان جمع تركيا وهي بلد عضو في الناتو بين صواريخ إس 400 الروسية، و المقاتلة إف 35 الأميركية الاحدث في العالم، سوف يؤدي إلى التجسس على إف 35 وكشف أسرارها العسكرية.

ورغم تطمينات ترامب لاردوغان، خلال لقائهما في قمة العشرين باليابان، فان احتمال فرض العقوبات الامريكية على تركيا، يبقى قويا، بسبب اصرار كبار المسؤولين الأميركيين على معاقبة أنقرة.

حيث اكدت السفيرة الأميركية لدى الناتو كاي بايلي هاتشيسون، إنه ستكون هنالك عواقب غير جيدة لتركيا، وللولايات المتحدة أيضا، لكنها عواقب ضرورية، و ليس لدى واشنطن خيارات أخرى.

و بموجب قانون عام 2017 المعروف باسم مكافحة خصوم أميركا (كاتسا)، ستتأثر قطاعات واسعة من الاقتصاد التركي، كذلك تواجه تركيا الاستبعاد الكامل من برنامج الطائرات المقاتلة إف-35، خاصة ان الكونغرس وافق بالإجماع على عقوبات قاسية تفرض على تركيا، طالما لم تتراجع عن شراء المنظومة الروسية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *