الرئيسية / الخليج العربي / فضيحة اخرى تلاحق قطر.. أسلحة من جيشها بحوزة اليمين المتطرف في إيطاليا

فضيحة اخرى تلاحق قطر.. أسلحة من جيشها بحوزة اليمين المتطرف في إيطاليا

فضيحة سلاح اخرى تلاحق قطر بعد وصول صواريخها إلى اليمين المتطرف في إيطاليافضيحة اخرى تلاحق قطر.. أسلحة من جيشها بحوزة اليمين المتطرف في إيطاليا

الاتحاد برس:

بعد اكتشاف صاروخ للجيش القطري مؤخرا، بحوزة جماعة من النازيين الجدد في إيطاليا، اخذت فضيحة سلاح اخرى تلاحق النظام القطري، الذي مول صفقة سلاح غير قانونية، لتسليح جماعات في ليبيا والسودان.

وذكر موقع “قطر ليكس” إن الدوحة متورطة في فضيحة سلاح جديدة بعد عقدها صفقات مشبوهة مع وزير صيني سابق، مضيفا، ان محققين صينيين، اكتشفوا ان باتريك هو شي- بينغ، وزير الداخلية السابق في الحكومة المحلية بإقليم /هونغ كونغ/ الصينية، قام بطريقة غير قانونية ببيع، أسلحة إلى قطر وجهات ليبية في النصف الأول من 2015، وأثبتت وثائق قُدمت إلى محكمة أميركية أن هذه الأسلحة ذهبت أولاً إلى جنوب السودان في الحرب الأهلية في 2013، ثم إلى الميليشيات المسلحة في ليبيا، وكانت قطر تتولى المسائل المالية في الصفقة، بناءً على اتفاق بين المسؤول الصيني سابق الذكر ووسيط قطري مجهول، يرجح انه أحد المساعدين الكبار للامير تميم بن حمد، لأن تاريخ الصفقة يعود إلى أشهر قليلة بعد أول زيارة أداها الأمير إلى بكين في 2014 بعد وصوله للسلطة في منتصف 2013.

إلى ذلك خرجت دعوات من منظمات مجتمعية أوروبية ودولية، تطالب بحظر تصدير الأسلحة إلى قطر، إثر وصول صاروخ للجيش القطري إلى جماعة متطرفة في إيطاليا.

وقالت صحيفة “لوموند” الفرنسية أن العثور على صاروخ /جو – جو/، باعته فرنسا للجيش القطري أمر يحرج السلطات الفرنسية ويضعها في أزمة مع إيطاليا، حيث دعت وسائل إعلام فرنسية بحظر بيع الأسلحة للجيش القطري، لمنع وصولها إلى إرهابيين حول العالم، وتكرار هذه الفضيحة.

من جهتها تساءلت صحيفة “لافوا دو نور” الفرنسية عن كيفية وصول الأسلحة الفرنسية إلى جماعات يمينية متطرفة في إيطاليا، بعد أن كانت في يد الجيش القطري.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *