الرئيسية / أخبار سوريا / لافروف: سنبحث عن حل لا يضر المدنيين في إدلب ولن نتسامح مع وجود الإرهابيين

لافروف: سنبحث عن حل لا يضر المدنيين في إدلب ولن نتسامح مع وجود الإرهابيين

لافروف: سنبحث عن حل لا يضر المدنيين في إدلب ولن نتسامح مع وجود الإرهابيينلافروف: سنبحث عن حل لا يضر المدنيين في إدلب ولن نتسامح مع وجود الإرهابيين

الاتحاد برس:

اكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، موقف بلاده الرافض لتواجد “تنظيمات إرهابية” في إدلب السورية، مشيرا في الوقت نفسه إلى ان موسكو تبحث عن حل لا يضر المدنيين.

واضاف لافروف في مقابلة مع صحيفة راينيس بوست الألمانية، اليوم الخميس، في معرض تعليقه على الوضع في إدلب، أن “القضاء على بؤرة الإرهاب في سوريا يعتبر من مصلحة الاتحاد الأوروبي، لأنه سيخفض مستوى التهديد الإرهابي القادم من المنطقة، كما يقلل من تدفق المهاجرين”.

وشدد الوزير الروسي، بالقول: “لا يمكننا أن نتسامح إلى ما لا نهاية مع وجود عشرات الآلاف من المتطرفين المرتبطين بتنظيم القاعدة في إدلب”.

وكانت محادثات الرئيسيين الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان، في سوتشي في 17 أيلول/ سبتمبر الماضي، انتهت إلى مذكرة حول استقرار الوضع في منطقة خفض التصعيد في إدلب، للفصل بين قوات النظام والفصائل، بإنشاء منطقة منزوعة السلاح.

وعلى أنقرة بموجب ذلك، إخراج الفصائل الإرهابية، إضافة الى سحب الأسلحة الثقيلة لكافة الفصائل من المنطقة، لكن موسكو اعلنت مرارا أن تركيا لم تفي بالتزاماتها، لتنهار عملية خفض التصعيد بهجوم قوات النظام على المنطقة.

ويأتي تصريح الوزير لافروف، تزامناً مع دفع الشريك التركي تعزيزات عسكرية غير مسبوقة، لدعم الفصائل المقاتلة بما فيها جبهة النصرة المصنفة على لائحة الارهاب الدولية، ما يثير قلق موسكو.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *