الرئيسية / الخليج العربي / إيران تبرر خطف ناقلة النفط البريطانية وهذه كانت ذريعتها

إيران تبرر خطف ناقلة النفط البريطانية وهذه كانت ذريعتها

إيران تبرر خطف ناقلة النفط البريطانية وهذه كانت ذريعتهاإيران تبرر خطف ناقلة النفط البريطانية وهذه كانت ذريعتها

الاتحاد برس:

أعلنت طهران، ان الحرس الثوري الإيراني، احتجز يوم الجمعة، ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز، وجرى اقتيادها إلى ميناء إيراني قريب، في تطوّر يزيد من حدة التوتّرات بمنطقة الخليج.

ووفقاً لمصادر إيرانية مقربة من الحرس الثوري، اليوم السبت، فإن السفينة البريطانية نقلت إلى ميناء بندر عباس المطل على مضيق هرمز، وانه تم احتجازها نتيجة تورطها في حادث مع قارب صيد إيراني.

واضاف الحرس الثوري، أن أفراد طاقم الناقلة المحتجزة موجود الآن في الميناء وسيبقون على متنها لحين انتهاء التحقيق.

وجاء الاعلان الإيراني عقب تحذير أطلقه الحرس الثوري، الخميس، من أن الولايات المتحدة وبريطانيا ستندمان بشدة على احتجاز ناقلة نفط قرب جبل طارق.

وحذر وزير الخارجية البريطانية جيرمي هانت، إيران من العواقب الوخيمة، إذا لم تفرج عن الناقلة، واعتبر أن الأمر غير مقبول، داعيا إلى حرية الملاحة في الخليج، مضيفا إن الحكومة ستعقد اجتماعا أمنيا لبحث ضمان الإفراج سريعا عن السفينة، وأن بريطانيا تعمل مع شركائها الدوليين.

وكان متحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، أشار إلى أن بلاده ستبحث أي طلب أميركي لتقديم الدعم في الشرق الأوسط على النحو المعتاد.

بدوره قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن التصعيد الإيراني يؤكد أنه كان محقا بشأن موقفه من طهران، ولمح للصحفيين إلى إمكانية أن يكون الحرس الثوري الإيراني قد احتجز أكثر من ناقلة.

ونقل “فريق التواصل” التابع لوزارة الخارجية الأمريكية على تويتر تغريدة، السبت، لنائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، اشار فيها إلى أن أنشطة النظام الإيراني المزعزعة للاستقرار تمتد إلى ما وراء الشرق الأوسط، إلى النصف الغربي من الكرة الأرضية، في إشارة إلى انشطة إيران وحزب الله اللبناني في امريكا الجنوبية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *