الرئيسية / أخبار سوريا / مقيدون بالأصفاد.. هكذا رحلّت السلطات التركية السوريين المخالفين من اسطنبول

مقيدون بالأصفاد.. هكذا رحلّت السلطات التركية السوريين المخالفين من اسطنبول

مقيدون بالأصفاد.. هكذا رحلّت السلطات التركية السوريين المخالفين من اسطنبولمقيدون بالأصفاد.. هكذا رحلّت السلطات التركية السوريين المخالفين من اسطنبول

الاتحاد برس:

كثّفت الشرطة وقوى الأمن التركية خلال اليومين الماضيين من حملات الدهم والتفتيش، التي استهدفت أماكن سكن وعمل الشبان السوريين في مدينة اسطنبول، كبرى المدن التركية، وذلك تنفيذاً لوعد وزير الداخلية، سليمان صويلو، بإخراج جميع “المقيمين غير الشرعيين” من المدينة التي خسر حزب العدالة والتنمية رئاسة بلديتها إضافة لخسارته عدة مجالس فرعية فيها خلال انتخابات المجالس المحلية الأخيرة، والتي أعيدت في ولاية اسطنبول الشهر الماضي وتكررت خسارة الحزب فيها.

ونشر ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي صوراً وتسجيلات قالوا إنها لعمليات التوقيف والترحيل التي طالت العشرات، حيث نُقل جميع من ألقي القبض عليهم إلى الأراضي السورية، وذكر ناشطون أن من بين المُرحّلين أشخاص يحملون بطاقة الحماية المؤقتة (الكملك) وبعضهم بطاقته صادرة عن ولاية اسطنبول نفسها، إلا أن الحظ لم يسعفهم.

وتزعم السلطات التركية أن الحملة تستهدف “المقيمين غير الشرعيين”، واستبقت وزارة الداخلية التركية حملتها هذه بإصدار قرار يبيح لها إلغاء بطاقة الحماية المؤقتة إن ضبط صاحبها مسافراً إلى غير الولاية التي استخرجها منها دون “إذن سفر”!!!

طرق جهنمية وأعداد لم يتم حصرها

وعن طرق القبض على السوريين في اسطنبول، رصدت “الاتحاد برس” عدة حالات من خلال متابعتها في مواقع التواصل الاجتماعي، إذ أن نسبة كبيرة ممن ألقي القبض عليهم في الطرق الرئيسية من قبل دوريات متجوّلة وحواجز نُصبت عند محطات ومواقف النقل العام (المترو والترامواي وغيرها).

وكذلك شنت قوى الأمن التركية حملة دهم استهدفت عدداً من أبنية “السكن الشبابي”، إضافة إلى الورشات والمعامل التي يعمل بها الشبان السوريون. بينما توقفت بعض الدوريات أمام المطاعم التي يرتداها السوريون، وعمدت إلى “تفييش” أسماء الداخلين والخارجين منها والمارّين أمامها.

ولم تصدر بعد عن السلطات التركية أي تقديرات بشأن أعداد السوريين المُرحّلين من ولاية اسطنبول، بينما زعمت مصادر محلية أن إجراء ترحيل السوريين حاملي بطاقة الحماية المؤقتة الصادرة عن ولايات أخرى إلى الأراضي السورية جرى توقيفه مؤقتاً.

السلطات التركية تشن حملة لملاحقة السوريين المقيمين بصورة غير شرعية في اسطنبول

#شاهد: السلطات التركية تشن حملة لملاحقة السوريين المقيمين بصورة غير شرعية في اسطنبولالمقطع #متداول وقيل إنه التقط في أحد الباصات التي نُقل فيها الشبّان السوريون الذين القي القبض عليهم في مدينة #اسطنبول التركية إما لعدم حيازتهم بطاقة الحماية المؤقتة (الكملك) أو لحملهم بطاقة صادرة عن ولاية أخرى!وبدأت في اسطنبول حملة سبق أن توعّد بشنها وزير الداخلية سليمان صويلو عقب خسارة حزب العدالة والتنمية لرئاسة بلدية المدينة إلى جانب خسارته رئاسة مجالس فرعية في المدينة التي تعتبر أهم المدن في #تركيا، وتعهد صويلو بإخراج "المقيمين غير الشرعيين" من اسطنبول خلال مدة أقصاها ستة أشهر.وأكد ناشطون أن الحملة تضمنت عمليات دهم استهدفت أماكن العمل (ورشات ومعامل ونحو ذلك) وأبنية "السكن الشبابي"، فضلاً عن الحواجز التي نُصبت في الطرقات الرئيسية وعند محطات وسائل النقل العامة مثل المترو والترامواي وغيرها.

Posted by ‎شبكة الاتحاد برس الاخبارية‎ on Friday, July 19, 2019

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *