الرئيسية / الشرق الأوسط / تقرير: حكومة السراج تأوي زعيم داعش في ليبيا

تقرير: حكومة السراج تأوي زعيم داعش في ليبيا

تقرير: حكومة السراج تأوي زعيم داعش في ليبياتقرير: حكومة السراج تأوي زعيم داعش في ليبيا

الاتحاد برس:

اعلن الوزير العراقي السابق، باقر جبر الزبيدي، في وقت سابق من الشهر الجاري، أنّ ابو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش، يختبئ في ليبيا ويواصل قيادة العمليات الإرهابية منها.

ولم يستبعد جيم هانسون، رئيس “مجموعة الدراسات الأمنية”، هذه الفرضية، موضحا أن حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج، تعرضت لاختراق عميق من تنظيم الاخوان المسلمين، وباتت تستخدم الميليشيات الإرهابية في عملياتها القتالية.

واشار هانسون، إلى تقارير تؤكد أنّ داعش يعمل في ليبيا، وهناك هدنة بين التنظيم وحكومة الوفاق، بل انها تقوم بتحويل الأموال إليه والمجموعات الإرهابية لمحاربة الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، داعيا الادارة الامريكية لإجراء دراسة بشأن ما إذا كانت حكومة الوفاق راعية للإرهاب.

واوضح الباحث، ان داعش يحتاج إلى موطن جديد بعد أن خسر في العراق وسوريا، وتضم ليبيا عدداً كبيراً من مقاتلي التنظيم الفارين من البلدين، لذلك لا يستبعد أن زعيمهم البغدادي ربما اختار الانضمام إليهم، خاصة ان حكومة الوفاق، تحتاج إلى التشكيلات الإسلاموية والإرهابية، لقتال الجيش الليبي.

ونوه هانسون، انه حتى لو أرادت حكومة الوفاق معارضة تمدد داعش، فلن تكون قادرة على فعل ذلك، نظرا لسيطرة جماعة الاخوان عليها.

وابدى الباحث تخوفه من سقوط ضحايا مدنيين، في معركة تحرير طرابلس، نظرا لاعتماد التشكيلات الارهابية اسلوب استخدام المدنيين كدروع بشرية، ويرى إنّ أفضل سيناريو يشمل تفكيك هذه الميليشيات، ثم تشكيل حكومة مؤقتة حتى يصبح بالإمكان تنظيم انتخابات اعتيادية، مشددا على وجوب هيكلة الانتخابات حتى لا يستطيع المتطرفون السيطرة مجدداً كما يفعلون حالياً مع حكومة الوفاق.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *