الرئيسية / أخبار سوريا / محكمة ألمانية تأمر بسجن سوري مارس الجنس مع زوجته بالإكراه

محكمة ألمانية تأمر بسجن سوري مارس الجنس مع زوجته بالإكراه

محكمة ألمانية تأمر بسجن سوري مارس الجنس مع زوجته بالإكراهمحكمة ألمانية تأمر بسجن سوري مارس الجنس مع زوجته بالإكراه

الاتحاد برس:

قررت محكمة المحلفين في مدينة أوغسبورغ، بولاية بافاريا جنوب ألمانية، سجن لاجئ سوري يبلغ من العمر 46 عاماً قام بممارسة الجنس مع زوجته بالإكراه، وأخذ اطفالهما منها بدون اذن قانوني.

وكانت الزوجة 32 عاما، فرت من زوجها، إلى ملجأ للنساء، في أيلول 2018، بدون أطفالها، بعد أن اغتصابه لها، ثم تقدمت بطلب إلى محكمة الأسرة لرفع دعوى ضده، بعدها ترك الزوج الشقة مع أبنائه الـ 3، متوجهاً إلى اليونان على ان يدخل الاراضي التركية، لكن الشرطة قبضت عليه بصحبة اطفاله، قبل توجهه بعَبارة إلى إيطاليا، وتم سجنه لمدة 8 أشهر.

ورجح الادعاء العام أن الزوج كان يريد الاستقرار في تركيا أو حتى العودة إلى سوريا، وقررت المحكمة، إدانته بجرائم أخذ أولاده من زوجته، كذلك اغتصابها وتهديدها بالقتل، عدا عن جريمتي التسبب بإصابات جسدية خطيرة وممارسة الإكراه.

وقالت الزوجة، للمحكمة أن زواجها من الرجل كان قسرياً، فُرض عليها من والديها، مضيفةً أنها بعد الزفاف بفترة وجيزة، أرادت الطلاق منه، ثم غادرت معه وأطفالهما إلى ألمانيا عام 2016، وهربت إلى مأوى النساء، بعد تعرضها من زوجها للعنف والتهديدات بالقتل، في سكنهما ببلدة دازينغ.

بدوره نفى الزوج التهم المنسوبة إليه، وطالب محامي الدفاع بالبراءة لموكله، لكن المحكمة استجابت لطلب المدعية العامة بحبسه لمدة 2 سنة و8 أشهر، في حكم ابتدائي قابلاً للطعن بالاستئناف.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *