الرئيسية / الخليج العربي / سياسيون عراقيون يكشفون معلومات خطيرة عن استهداف منشآت نفطية بالسعودية

سياسيون عراقيون يكشفون معلومات خطيرة عن استهداف منشآت نفطية بالسعودية

سياسيون عراقيون يكشفون معلومات خطيرة عن استهداف منشآت نفطية بالسعوديةسياسيون عراقيون يكشفون معلومات خطيرة عن استهداف منشآت نفطية بالسعودية

الاتحاد برس:

كشف سياسيون عراقيون، تفاصيل جديدة لعملية سابقة استهدفت منشآت نفطية في المملكة العربية السعودية، بوساطة طائرات مسيرة، خرجت من العراق بعد إغلاق مجاله الجوي، بعلم الحكومة العراقية.

وقال انتفاض قنبر، رئيس حزب المستقبل الدستوري العراقي، ان المعلومات الاستخبارية الامريكية تشير الى ان العراق اغلق مجاله الجوي بأمر من ابو مهدي المهندس، القيادي في ميليشيات الحشد الشعبي، لكي تقوم الطائرات المسيرة بضرب انابيب النفط السعودية، مؤكدا حدوث ذلك باشتراك وتواطؤ من الحكومة العراقية.

واوضح قنبر في حديث لموقع (باسنيوز)، ان هذا الامر يجعل العراق جبهة مفتوحة لكي يتم استهدافه من قبل امريكا والسعودية رداً على الاعمال الارهابية التي تنطلق من اراضيه.

وشدد على ان المعلومات الاستخبارية تؤكد ان العراق اغلق مجاله الجوي، لمنع القوة الجوية الامريكية من الدخول اليه من اجل التنصت و المراقبة، لاعتقادهم ان الامر سينطلي على الامريكيين، لكن المعلومات الاستخبارية اثبتت ان الطائرات خرجت من العراق وبعلم الحكومة العراقية.

ويأتي تصريح قنبر، عقب تصريحات مماثلة للنائب العراقي السابق مشعان الجبوري، ادلى بها في حديث متلفز، يونيو/ حزيران الماضي، مشيرا إلى أن واشنطن أخبرت سراً رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، بأنها حددت نقطة انطلاق طائرات مسيرة انطلقت من العراق، وقصفت منشآت نفطية في السعودية.

ورد عبد المهدي على تصريحات الجبوري، بالقول إن “الأمريكيين تحدثوا عن انطلاق الطائرة التي استهدفت الأراضي السعودية من الأراضي العراقية، لكن كل أجهزتنا الاستخبارية وكل قواتنا لم ترصد ولم يثبت لها هذا الشيء”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *