الرئيسية / أخبار سوريا / النظام يستأنف العمليات القتالية بدعوى عدم التزام الفصائل بالهدنة

النظام يستأنف العمليات القتالية بدعوى عدم التزام الفصائل بالهدنة

النظام يستأنف العمليات القتالية بدعوى عدم التزام الفصائل بالهدنةالنظام يستأنف العمليات القتالية بدعوى عدم التزام الفصائل بالهدنة

الاتحاد برس:

أعلنت قيادة قوات النظام، اليوم الاثنين، استئناف عملياتها في منطقة التصعيد شمالي البلاد، بدعوى عدم التزام الفصائل المدعومة من تركيا بهدنة أستانا، وشن الهجمات على المناطق الخاضعة لسيطرتها.

واضافت في بيان صادر عنها، أن “استمرار الحكومة التركية بالسماح لأدواتها، المتمركزة في إدلب بشن هجماتها يؤكد مواصلة أنقرة نهجها التخريبي، وتجاهل تنفيذ التزاماتها بموجب اتفاق سوتشي، الذي أسهم في تعزيز مواقع (الفصائل)، وانتشار خطر الإرهاب في سورية”.

واشار البيان إلى إنه “انطلاقاً من كون الموافقة على وقف إطلاق النار كانت مشروطة بتنفيذ أنقرة التزاماتها بموجب اتفاق سوتشي، وعدم تحقق ذلك على الرغم من جهود النظام بهذا الخصوص فإن قواته تستأنف عملياتها القتالية ضد الفصائل بمختلف مسمياتها”.

وكان مصدر عسكري من قوات النظام اعلن في الأول من الشهر الجاري الموافقة على وقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد بإدلب شريطة أن يتم تطبيق اتفاق سوتشي الذي يقضي بتراجع الفصائل بحدود 20 كيلومتراً بالعمق من خط المنطقة منزوعة السلاح، مع سحب الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *