الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / الفصائل الفلسطينية تشيد بعملية عتصيون واستنفار امني إسرائيلي في الضفة الغربية

الفصائل الفلسطينية تشيد بعملية عتصيون واستنفار امني إسرائيلي في الضفة الغربية

الفصائل الفلسطينية تشيد بعملية عتصيون واستنفار امني إسرائيلي في الضفة الغربيةالفصائل الفلسطينية تشيد بعملية عتصيون واستنفار امني إسرائيلي في الضفة الغربية

الاتحاد برس:

قُتل صباح اليوم الخميس، جندي إسرائيلي، بالقرب من مستوطنة عتصيون بالضفة الغربية، وأشادت الفصائل الفلسطينية بالعملية، وسط استنفار أمني بادرت اليه السلطات الاسرائيلية.

واعتبر المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي، داود شهاب إن عملية عتصيون هي رد فعل طبيعي على “إرهاب الاحتلال وجرائمه بحق شعبنا وأرضنا ومقدساتنا”، داعيا إلى التصعيد بوجه الجنود والمستوطنين الاسرائيليين.

بدورها أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في بيان أن العملية تأتي في سياق الرد على وجود الاحتلال، كما أنها تثبت أن المقاومة هي الخطوة الاستراتيجية الأكثر أولوية لدحر الاحتلال.

وذهب تامر عوض الله عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، في ذات الاتجاه، مشيرا في بيان صحفي إلى أن عملية مستوطنة غوش عتصيون، هي حق مشروع للشعب الفلسطيني ردا على جرائم الاحتلال.

وعقب العملية استنفرت القوات والاستخبارات الإسرائيلية، ومنعت المركبات الفلسطينية من الانتقال من منطقة إلى أخرى، وبادرت إلى عمليات بحث عن منفذي عملية طعن وقتل الجندي الاسرائيلي، بعد العثور على جثته قرب المستوطنة جنوبي مدينة بيت لحم، بالضفة الغربية.

واقتحم الجيش الاسرائيلي بلدة بيت فجار جنوب الضفة الغربية، وقرر ‏حظر النشر حول هذه القضية، ويتم البحث عن سيارة يشتبه إنها حاولت خطف الجندي لكنه قاوم فقتل ورمي على قارعة الطريق، وتجري عملية تفريغ كاميرات المراقبة للحصول على معلومات عن الحادث.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *