الرئيسية / أخبار سوريا / النظام يتوسع في منطقة التصعيد ومصير نقطة المراقبة التركية في مورك مجهول

النظام يتوسع في منطقة التصعيد ومصير نقطة المراقبة التركية في مورك مجهول

جيش النظام يتوسع في منطقة التصعيد ومصير نقطة المراقبة التركية في مورك مجهولالنظام يتوسع في منطقة التصعيد ومصير نقطة المراقبة التركية في مورك مجهول

الاتحاد برس:

تواصل قوات النظام تقدمها في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي، بالاستيلاء على قرى وبلدات جديدة كانت تحت سيطرة الفصائل بالمنطقة.

حيث دخلت قوات النظام، قرى كفر زيتا واللطامنة ولطمين وتل فاس في ريف حماة الشمالي، دون مقاومة تذكر، وبات مصير نقطة المراقبة التركية في بلدة مورك، مجهولا إثر سيطرة قوات النظام على تلال شرقها، وذكرت وسائل إعلامية موالية، أن النقطة التركية محاصرة بالكامل، كذلك عناصر الفصائل المتبقية في ريف حماة الشمالي.

وتركز قوات النظام الجوية والبرية، الهجوم على معرة النعمان وريفها جنوب إدلب، حيث شنت طائراته ليلة الخميس/ الجمعة غارات على المدينة، وقرية الدير الشرقي القريبة من الطريق الدولي.

وتستمر المروحيات في القاء البراميل المتفجرة على الأحياء السكنية في المعرة، ما أدى لمقتل 3 مدنيين وإصابة 8 آخرين.

كذلك تسببت الهجمات العنيفة والوحشية في دمار واسع اصاب منازل المدنيين واندلاع حرائق، تعمل فرق الدفاع المدني على إخمادها، ويتم اسعاف الجرحى إلى مشاف ميدانية، نظرا لتوقف الخدمة في مشافي المدينة جراء تعرضها المستمر لغارات طيران النظام والروسي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *