الرئيسية / أخبار سوريا / واشنطن تلوح بالعقوبات في وجه المشاركين بمعرض دمشق الدولي

واشنطن تلوح بالعقوبات في وجه المشاركين بمعرض دمشق الدولي

واشنطن تلوح بالعقوبات في وجه المشاركين بمعرض دمشق الدوليواشنطن تلوح بالعقوبات في وجه المشاركين بمعرض دمشق الدولي

الاتحاد برس:

قررت الولايات المتحدة الأمريكية، معاقبة الدول والشركات التي ستشارك في الدورة الجديدة لمعرض دمشق الدولي، عملا بـ (قانون قيصر)، الخاص بحماية المدنيين في سوريا.

وتبدأ الدورة 61، لمعرض دمشق الدولي الأربعاء القادم، وحسب اللجنة التحضيرية فإن الدورة ستشهد مشاركة 1500 شركة من 38 دولة عربية وأجنبية.

وأكدت حسابات السفارة الأمريكية في دمشق، عزم واشنطن على عرقلة المعرض، وثني الشركات والأفراد عن المشاركة فيه، كون النظام يستغل الموارد المالية لتمويل العمليات العسكرية والهجمات ضد المدنيين.

وحذر البيان الشركات التي ستشارك في المعرض بفرض عقوبات مشددة عليها، لكونها تساهم بتمكين النظام من مواصلة حملته العسكرية وقتل وقمع الشعب السوري، مضيفاً على الجميع ان يدركوا بأنه من خلال تعاملهم مع نظام الأسد، يمكن أن يكونوا عرضة للعقوبات الأمريكية.

واشار موقع السفارة إلى استمرار الضغوط الأمريكية وحلفائها على النظام وأنصاره، من خلال فرض عقوبات اقتصادية مشددة عليهم، داعيا من يملك معلومات عن شركات وشخصيات تعتزم المشاركة في المعرض بالتواصل مع البريد الإلكتروني لمكتب الأصول المالية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية.

يذكر ان مجلس النواب الأمريكي، أقر بالإجماع في عام 2016، (قانون قيصر)، لحماية المدنيين في سوريا، والذي يحتم على الرئيس الأمريكي، فرض عقوبات على كل من يتعامل مع حكومة النظام والأشخاص والجهات المرتبطين بها، من خلال الدعم المالي واللوجستي.

وجاءت تسمية القانون نسبة إلى (ضابط منشق)، قام بتسريب 55 ألف صورة توثق مقتل 11 ألف شخص تحت التعذيب في سجون النظام.

ويستهدف القانون، الكيانات التجارية المتعاملة مع قوات النظام، وكالاته العسكرية والاستخبارية، إضافة إلى الصناعات الحكومية في مجال الطيران والاتصالات السلكية واللاسلكية والطاقة، مع امكانية تطبيق منطقة حظر طيران، بعد تقديم رئيس الولايات المتحدة للكونغرس بطلب ذلك.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *