الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / الحكم على الصحفية الإيرانية مرضية أميري بالسجن والجلد

الحكم على الصحفية الإيرانية مرضية أميري بالسجن والجلد

الحكم على الصحفية الإيرانية مرضية أميري بالسجن والجلدالحكم على الصحفية الإيرانية مرضية أميري بالسجن والجلد

الاتحاد برس:

اصدرت سلطات النظام الإيراني، احكام قاسية بحق صحفية معتقلة لديها، تضمنت عقوبة بالسجن طويلة الاجل، إضافة إلى تعريضها لعمليات الجلد “العتذيب”.

حيث حكم القضاء الإيراني، الذي يتبع المرجع الديني، على الصحفية (مرضية أميري)، بالسجن 10 سنوات ونصف السنة، كذلك تعريضها لعمليات التعذيب من خلال الامر بجلدها 148 جلدة.

واطلقت (سميرة أميري)، شقيقة الصحفية المعتقلة (مرضية أميري)، تغريدة في حسابها على تويتر، اشارت فيها إلى إن شقيقتها، ستقضي 6 سنوات من فترة الحكم في السجن، لكنه حكم أولي قابل للاستئناف.

وكانت (مرضية)، صحفية مختصة بالشأن الاقتصادي، تعمل بصحيفة “شرق” المقربة من التيار الاصلاحي، اعتقلتها السلطات الإيرانية، بتهمة ارتكاب جرائم ضد الأمن القومي، عقب تغطيتها مظاهرات عيد العمال.

وذكرت الصحيفة، أن الشرطة اعتقلت (مرضية)، خلال عملها على متابعة تظاهرة خارج البرلمان الإيراني في طهران، أضافة الى اعتقال 30 عاملا من المحتجين بينهم الناشطان رضا شهابي وحسن سعيدي، ونفت الصحفية انها تلقت عناية صحية خلال فترة احتجازها الماضية.

ويقوم نظام الجمهورية الإسلامية الحاكم في إيران، بحملات اعتقال مستمرة، تطال مئات الناشطين، الصحفيين، السياسيين المعارضين، ليصدر بحقهم بعد محاكمات جائرة، احكام بالإعدام او السجن لسنوات، حيث تحتل إيران المرتبة الاولى بين دول العالم في تنفيذ احكام الاعدام، وفق منظمة العفو الدولية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *