الرئيسية / أخبار سوريا / طفل كردي اختار الموت كي يلتقي بوالده الذي قُتل في معركة ضد داعش

طفل كردي اختار الموت كي يلتقي بوالده الذي قُتل في معركة ضد داعش

طفل كردي اختار الموت كي يلتقي بوالده الذي قُتل في معركة ضد داعشطفل كردي اختار الموت كي يلتقي بوالده الذي قُتل في معركة ضد داعش

الاتحاد برس:

تدهورت الحالة الصحية للطفل الكردي، (بريار جلال)، حزناً على فراق والده الذي سقط قتيلا في مواجهة سابقة مع تنظيم داعش الارهابي، ليموت الطفل متأثر بفراق والده، في احدى مشافي اقليم كردستان- العراق.

كان الطفل بسبب تعلقه الشديد بوالده (اسو جلال)، قائد عمليات آسايش / شرطة منطقة كرميان يسأل يومياً ويقول: “أين والدي”، الذي سقط قتيلا في معركة ضد عناصر داعش بتاريخ 31-7-2019، في ناحية كولجو في قضاء كفري الواقعة ضمن المناطق المتنازع عليها بين الاقليم والعراق.

ونتيجة غياب الاب تدهورت حالة الطفل، وهو اصغر اشقائه الثلاثة، وادخل المشفى لمدة يومين، ثم توفي يوم الأحد، وقال اقرباء الطفل بريار، أن ارتباطه القوي بوالده ادى الى تدهور حالته الصحية لأن قلبه كان أصغر من أن يدرك معنى فراق والده.

وسبق ان تعرض الطفل لنوبتين قلبيتين وجلطة دماغية، وقالت والدته في لقاء تلفزيوني، أنه منذ مقتل والده، أصبح يمتنع عن الطعام، ويرفض تصديق حقيقة وفاة والده، حتى أصيب بالنحول، وتلبسه حزن شديد ودائم، وبعد معالجته تحسنت حالته قليلا.

لكن بعد عودته إلى البيت، انتكست حالته من جديد، فأدخل ثانية الى المستشفى، وذكرت تقارير طبية إن نسبة السكر في دم الطفل ارتفعت لمستويات عالية، إلى ان التحق بوالده في دنيا الاخرة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *