الرئيسية / منوعات / فضيحة جنسية تلاحق النائبة الأمريكية إلهان عمر

فضيحة جنسية تلاحق النائبة الأمريكية إلهان عمر

فضيحة جنسية تلاحق النائبة الأمريكية إلهان عمرفضيحة جنسية تلاحق النائبة الأمريكية إلهان عمر

الاتحاد برس:

تقدمت الطبيبة، بيث ماينت، بدعوى طلاق من زوجها تيم ماينت، وتضمنت الدعوى وثائق تبين إن الزوج أقر لزوجته في أبريل الماضي بأنه على علاقة غرامية بالنائبة الديمقراطية المثيرة للجدل، إلهان عمر (37 عاما).

وكان تيم ماينت (38 عاما)، صاحب شركة استشارات، حصل من إلهان عمر، على حوالي 230 ألف دولار مقابل خدماته الاستشارية ومصاريف تتعلق بحملتها الانتخابية، قيل إنها أنفقت بشكل مخالف للقانون.

ونشرت صحف أمريكية فحوى الدعوى التي رفعتها الزوجة الغاضبة، بيث ماينت (55 عاما)، أمام محكمة في العاصمة واشنطن، مشيرة إلى إن شركة “إي ستريت غروب” تسلمت أكثر من 250 ألف دولار من النائبة الديمقراطية صومالية الاصل، خلال العام الماضي، مقابل جهود زوجها الخبير في جمع الأموال للحملات الانتخابية.

وقال موقع ناشنونال، إن حملة عمر دفعت حوالي 160 ألف دولار لشركة ماينت في 2019، وهو ما يمثل ثلث نفقات الحملة، حيث تدعي الزوجة إن حملة عمر خصصت أموالا لنفقات التنقل رغم أن هذه التنقلات لم تكن بهدف العمل ولكن “كي يستمتع العاشقان بوقتهما معا”، وأوضحت أنها انفصلت عن زوجها جسديا، بعد أن أقر لها بعلاقته الغرامية بإلهان عمر في أبريل الماضي، حيث انه ترك المنزل ورفض العودة إليها.

واشارت صحيفة ديلي ميل، إلى تقارير تفيد ان إلهان عمر، انفصلت عن زوجها أحمد حرسي، وهو أب لابنائهما الثلاثة، وهي ترافق ماينت في رحلات عديدة، بشكل لا تتضمنه متطلبات الوظيفة، بل يقضيان وقتا معا في عدة أماكن.

وتضيف الزوجة بأن سفريات زوجها الأخيرة وقضائه أوقاتا طويلة في العمل هي في الواقع “مرتبطة بعلاقته بعمر وليس من أجل القيام بعمل حقيقي”، الامر الذي دفع بمنظمة “ناشونال ليغال آند بوليسي سينتر” المحافظة إلى التقدم بشكوى للجنة الانتخاب الفيدرالية متهمة النائبة بمخالفة القانون.

إلى ذلك لم يصدر حتى الآن أي تعليق رسمي من إلهان عمر ولا تيم ماينت على هذه الاتهامات، لكن بعض التقارير اشارت إلى أن عمر نفت دخولها في علاقة غرامية وأنها متزوجة ولا يمكنها فعل ذلك.

 

تعليق واحد

  1. يعلم الله ايش السالفه بينهم لهاذا الحد من الحب والرومانسية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *