الرئيسية / أخبار سوريا / قيادي بأحد الفصائل التركية يدعو إلى التحالف مع القوات الكردية والكرد يستغربون

قيادي بأحد الفصائل التركية يدعو إلى التحالف مع القوات الكردية والكرد يستغربون

قيادي بأحد الفصائل التركية يدعو إلى التحالف مع القوات الكردية والكرد يستغربونقيادي بأحد الفصائل التركية يدعو إلى التحالف مع القوات الكردية والكرد يستغربون

الاتحاد برس:

دعا قيادي في أحد الفصائل التابعة لتركيا، إلى الاتحاد بين هذه الفصائل، ووحدات حماية الشعب- الكردية، بهدف الاطاحة بالنظام السوري، واثار التصريح استغراب الاوساط الكردية، باعتبارها خارجة عن طرف حليف لأنقرة التي تناهض الكرد.

إذ غرد مصطفى سيجري، القيادي في فصيل “لواء المعتصم” التابع لتركيا، في حسابه على تويتر، داعيا إلى تحالف بين فصائله، وقوات سوريا الديمقراطية- قسد، والولايات المتحدة الأمريكية وتركيا في مواجهة النظام وروسيا وإيران.

واوضح سيجري انه في حال “توحدت قواتنا في الشمال مع الأخوة الكرد في شرق الفرات، واستفدنا من حلفائنا الأمريكان والأتراك، عندها سنقضي على الأسد وحلمه في البقاء”، مضيفا أن هذا التحالف سيكون فرصة لطرد روسيا وإيران، والبدء ببناء “سوريا العظيمة”، بمكوناتها الأصيلة، تكون خالية من الإرهاب، حرة قوية ديمقراطية.

وشدد القيادي على ان يدهم “ممدودة باتجاه الأخوة الكرد في شرق الفرات”، محذرا من أن الأطراف الخارجية ستتفق غداً وستبقى الأحقاد الداخلية، زاعما أنه لم يتلقَّ أي مبادرة من الكرد، رغم الجهود التي بذلها للتواصل والالتقاء على مشروع سورية الوطن، على حد قوله.

واثارت تغريدة سيجري، استغراب الاوساط الكردية، حيث يعتبر كثيرا من الكرد انه والفصائل التي يتحدث باسمها ذراع تركية في سوريا لضرب الحقوق الكردية.

وكان سيجري، أكد في نيسان / أبريل من العام 2019، على استعداد الفصائل لمحاورة روسيا، مشددا على أن الخيار العسكري (التركي)، لا يزال قائماً لحسم مصير منطقة شرقي الفرات، بهدف القضاء على ما وصفه بخطر قوات “قسد” التي تشكل القوات الكردية عمودها الفقري.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *