الرئيسية / أخبار سوريا / اجتماع طارئ لمجلس الأمن وأمريكا تجدد تحذيراتها لتركيا

اجتماع طارئ لمجلس الأمن وأمريكا تجدد تحذيراتها لتركيا

مجلس الأمن: محاربة الإرهاب لا يلغي وجوب حماية المدنيين في إدلباجتماع طارئ لمجلس الأمن وأمريكا تجدد تحذيراتها لتركيا

الاتحاد برس:

عقد مجلس الأمن الدولي اليوم الخميس جلسة طارئة لبحث العملية العسكرية التركية داخل الأراضي السورية التي بدأتها أنقرة أمس الأربعاء، وأثارت ردود فعل دولية وإقليمية غاضبة رفضاً للعملية.

و صرح الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، في مؤتمر صحفي عقب الجلسة الطارئة بأنه “يجب العمل على خفض تصعيد الصراع في سوريا”، مشيراً إلى أهمية “الحل السلمي” للمسألة السورية.

المجموعة الأوروبية تدعو لحل مستدام

وعقد ممثلو “المجموعة الأوروبية” في مجلس الأمن، مؤتمراً صحفياً، أكدوا فيه أن “العمل العسكري التركي يهدد جهود مكافحة داعش في سوريا”، ودعت المجموعة كافة الأطراف في شمال شرق سورية لحماية المدنيين.

وأشارت المجموعة إلى أن “الحل المستدام في سوريا لا يمكن أن يأتي عسكرياً”، وعبرت عن قناعتها بأن الحل يكون “فقط تكون عبر مرحلة انتقالية ذات مصداقية، مبنية على قرار مجلس الأمن 2254، وبيان جنيف الذي اتفقت عليه الأطراف السورية”، مؤكدةً على ضرورة ألا تقوّض هذه الجهود من أي طرف.

أمريكا تجدد تحذيراتها

وجددت المبعوثة الأمريكية لدى المجلس” كيلي كرافت” خلال الجلسة الطارئة تحذيرات بلادها لتركيا من العواقب التي قد تواجهها جراء غزوها العسكري لمناطق شمال وشرق سوريا.

وأكدت “كرافت”: ستكون هناك عواقب للتقاعس عن الإلتزام بقواعد حماية المدنيين الضعفاء والتقاعس عن ضمان عدم استغلال داعش لهذه الأفعال للعودة.

أضف تعليقاً