الرئيسية / أخبار سوريا / مطالب من المجلس الوطني الكردي بتجميد عضويته في الائتلاف المعارض

مطالب من المجلس الوطني الكردي بتجميد عضويته في الائتلاف المعارض

مطالب من المجلس الوطني الكردي بتجميد عضويته في الائتلاف المعارضمطالب من المجلس الوطني الكردي بتجميد عضويته في الائتلاف المعارض

الاتحاد برس:

نشر تيار المستقبل الكردي في سورية، بياناً طالب فيه المجلس الوطني الكردي بتجميد عضويته في الائتلاف المعارضة وهيئة المفاوضات، وذلك رفضاً للعملية العسكرية التركية في شمال سورية.

وقال التيار في بيانه إن “ما يحصل في شمال شرق سوريا هو تكرار لسيناريو عفرين ويشكل تهديداً لجميع أجزاء كردستان سورية”، وتابع أن “على جميع القوى السياسية الكُردية، منظمات المجتمع المدني، النشطاء الكُرد أنّ يباشروا بالنشاطات الدبلوماسية، وتنظيم المظاهرات أمام جميع البعثات الدبلوماسية الأميريكية، والمطالبة بتوفير حماية دولية للمدنيين” في المناطق المستهدفة.

وجاء في البيان أن التيار كان “من الأطراف الداعمة لوجود (المجلس الوطني الكردي) في هيئات وتنظيمات المعارضة السورية لممارسة الأعمال الدبلوماسية، وتحقيق مطالب كُرد سورية”.

الوجود في هيئات المعارضة مشاركة في العدوان

وتابع تيار المستقبل الكردي في سورية بيانها بالقول إنه بعد بدء “هذا العمل العسكري، وبمشاركة الجيش الوطني التابع للحكومة السورية المؤقتة والتي شكلها الإئتلاف، فإن وجود (المجلس الوطني الكردي) في هيئات المعارضة يجعل منه شريكاً في هذا العمل”.

مطالب التيار

وتابع التيار في بيانه: “لذا نطالب المجلس الوطني الكُردي بتجميد عضويته من الإئتلاف والحكومة المؤقتة وهيئة التفاوض وعضوية اللجان الدستورية. كما ونطالبكم بالعمل الدبلوماسي فورًا ومطالبة القوى الدولية بتأمين حماية دولية للمدنيين. ونطالبكم بمراقبة الأحداث وإن كان ما يحصل هو تكرار لسيناريو عفرين، فيجب عليكم الإنسحاب من تلك الهيئات”.

كما طالب البيان جميع القوى السياسية لكرد سورية والمجلس الوطني الكردي بالعمل والتنسيق وتكثيف الجهود بشكل فوري على إيجاد سبل لتقوم قواتكم قواتها العسكرية بتولي حماية المنطقة في أقرب وقت ممكن، وتشكيل إدارة للمنطقة من مكونات المنطقة لتكون بديلاً للإدارات التي شكلها حزب الاتحاد الديمقراطي، وطالب تركيا بعدم تصفية حساباتها مع حزب العمال الكردستاني على حساب المدنيين وخاصة كرد سورية.

وأكد البيان أن السياسات التركية الحالية تمثّل “عداءً لجميع كُرد سورية”، مطالباً السلطات التركية “بالعمل على بناء علاقات ثقة وحسن جوار مع كُرد سورية”.

أضف تعليقاً