الرئيسية / أخبار سوريا / بدء الهجوم البري التركي على شمال سورية.. ضحايا بالعشرات وإدانات عربية ودولية

بدء الهجوم البري التركي على شمال سورية.. ضحايا بالعشرات وإدانات عربية ودولية

يدء الهجوم البري التركي على شمال سورية.. ضحايا بالعشرات وإدانات عربية ودوليةبدء الهجوم البري التركي على شمال سورية.. ضحايا بالعشرات وإدانات عربية ودولية

الاتحاد برس:

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأربعاء 9 أكتوبر انطلاق العملية العسكرية شمال شرق سوريا وذلك عقب أنباء عن وقوع انفجارات في بلدة رأس العين السورية.

اتصال هاتفي أطلق العملية العسكرية

وذكر بيان صادر عن الرئاسة التركية بأن اتصال هاتفي جرى بين الرئيس التركي ونظيره الروسي فلاديمير بوتين قال خلاله “أردوغان” بأن “العملية العسكرية المرتقبة لقوات بلاده في مناطق شرق الفرات السورية، ستساهم في إحلال السلام والاستقرار في هذا البلد”.

وجاء تصريح الإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا بمثابة تأكيد على بداية الهجوم التركي حيث أكدت الإدارة الذاتية عن قيام المقاتلات التركية بشنّ ضربات جوية متتالية .

هجوم تركي بالطيران والمدافع
بدأ الهجوم التركي تحت مسمى “نبع السلام” بطلب من قوات السورية الديمقراطية الولايات المتحدة بفرض منطقة حظر جوي لوقف الهجوم التركي شمال وشرق البلاد ،لكن ذلك لم يوقف هجمات الطيران التركي التي استهدفت داخل ومحيط مدينة ” سري كانييه ـ رأس العين” قرب الصوامع وقرية “مشرافا وآرا” ليتم بعدها استهداف المدينة بالمدافع الثقيلة التي تمركزت قرب بوابة جيلان بنار الحدودية .

القصف يطال القرى والمدن
الهجوم الجوي التركي لم يترك فرصة لسكان ” رأس العين ” وريفها سوى النزوح بشكل جماعي خارج المدينة حيث ترك ما يقارب 52 ألف مواطن منازلهم ، ليستهدف القصف أيضاً مجموعة من القرى مثل قرية “الحردودية” بمدينة “ديريك” وقرى “فندر ويابسة غربي تل أبيض”، أيضاً استهدف الهجوم محيط مدينة عين عيسى حيث تتمركز داخلها قاعدة أمريكية ، كما استهدف الجيش التركي سد المنصورة الذي يغذي ما يقارب مليوني مواطن بمياه الشرب، كما لم تسلم قرى “زور مغار والزيارة” أقصى غرب مدينة كوباني من نيران المدفعية التركية ليعقبها قصف لمدينة كوباني شمال البلاد .

ضحايا بالعشرات
ولم تتمكن منظمات أو وكالات أنباء من حصر أعداد الضحايا والجرحى حتى الأن لكن أكد ناشطون من أن عدد الضحايا قد تجاوز العشرات من المدنيين حيث قضى 20 شخص في القامشلي وقرية مشرافا برأس العين وفي قرية المتكلطة غربي تل أبيض كما جرح 9 أخرون نتيجة القصف التركي على شمال وشرق البلاد.

قوات سوريا الديمقراطية ترد وتدخل تركي بري
الهجوم التركي جوبه بمقاومة شرسة من جانب قوات سوريا الديمقراطية التي ردت على مصادر النيران المختلفة فقصفت نقاط تابعة لدرع الفرات المدعوم تركياً في مدينة جرابلس ، كما استهدفت مدينة جيلان بينار التركية لتتحول المواجهة مع التدخل البري التركي إلى مواجهات مباشرة بدأت عند معبر الدرباسية لتعلن بعدها قوات سوريا الديمقراطية من تمكنها تدمير دبابة للجيش التركي بصاروخ موجه قرب بلدة المالكية شمالي الحسكة .

إدانات عربية ودولية
وكان عدد من زعماء الدول الأوربية والعربية قد أدانوا الهجوم التركي على شمال وشرق سوريا ،حيث طالب رئيس المفوضية الأوربية تركيا بوقف عملياتها في شمال وشرق سوريا ،وأدان وزير الخارجية الألماني الهجوم بشدة الأمر الذي كررته فرنسا وبريطانيا بإدانة مباشرة لتركيا عن قيامها بالهجوم وطلبتا إحالة ما يجري من أحداث إلى مجلس الأمن الدولي ،وأعلنت إيطاليا بأن قرار تركيا هو تقويض للإستقرار في المنطقة ، كذلك دعت الخارجية المصرية إلى جلسة عاجلة في جامعة الدول العربية ، كما أدانت السعودية والإمارات الهجوم التركي بالتزامن مع دعوة رئيس المفوضية الأوربية الأتراك وقف عملياتهم العسكرية المستمرة حتى ساعة كتابة هذا التقرير شمال وشرق البلاد.

أضف تعليقاً