الرئيسية / أرشيف الوسم : حسام ميرو

أرشيف الوسم : حسام ميرو

الدولة السُلطانيّة الكاريكاتيرية… سوريا نموذجاً

حسام ميرو

الدولة السُلطانيّة الكاريكاتيرية… سوريا نموذجاً حسام ميرو ما الذي يعيدنا اليوم، ويجعلنا نستعيد، مفهوماً تاريخياً للدولة، هو الدولة السُلطانية، في توصيف واقع، يفترض أنه تجاوز تاريخياً، واقع الخلافة، أو دولة السُلطان؟ هل نحن بذلك نتجاوز كلّ الشغل الفكري والسياسي في قراءة واقع ما تمّ التعارف عليه بأنه الدولة الوطنية؟ هل …

أكمل القراءة »

المثقف البرقاوي وبقايا دولة السلطان

حسام ميرو

المثقف البرقاوي وبقايا دولة السلطان حسام ميرو على الرغم من التعريفات المختلفة للظاهرة الاجتماعية إلا أن ما يجمع بينها هو السلوك والقيمة، وهي لا تتعلق بفرد بعينه، بل تمثّل سلوكاً له امتداداته في الواقع الاجتماعي، كما أن لبروز هذه الظاهرة في وقت من الأوقات دلالات عديدة، فالتوقيت أيضاً ذو دلالة، …

أكمل القراءة »

لماذا خسر حزب “العدالة والتنمية” التركي الانتخابات البلدية؟

حسام ميرو

لماذا خسر حزب “العدالة والتنمية” التركي الانتخابات البلدية؟ حسام ميرو مقدمة: على خلاف الانتخابات البلدية السابقة، لم يُهيأ حزب “العدالة والتنمية” التركي أنصاره للاحتفال بالفوز، ففي الانتخابات السابقة، كان “العدالة والتنمية” متيقناً من فوزه، خصوصاً في بلدية إسطنبول الكبرى، التي تعدُّ أحد أهم معاقل الحزب، والتي ترأسها رجب طيب أردوغان …

أكمل القراءة »

سوريا وسؤال البقاء على قيد الحياة

حسام ميرو

سوريا وسؤال البقاء على قيد الحياة حسام ميرو كان الهاجس الرئيسي للنظام السوري، خلال الأعوام الثمانية الماضية، القضاء على أية معارضة سياسية، فوفقاً لتصوراته وحساباته، فإن معركته هي معركة وجود، لكن ما غاب عن البال أن تطول مدّة الصراع، وأن يأكل هذا الصراع كل مقومات الوجود الوطني. وفي سبتمبر/ أيلول …

أكمل القراءة »

السعودية: تعزيز التحالفات الآسيوية لبناء منظومة ردع جديدة

حسام ميرو

السعودية: تعزيز التحالفات الآسيوية لبناء منظومة ردع جديدة حسام ميرو مقدمة: تعاني منظومة الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط من خللاً كبيراً في العلاقات البينية، فقد أودت أحداث الربيع العربي بالمنظومة القديمة، وفتحت شهيّة أطراف عديدة على توسيع رقعة نفوذها، خصوصاً إيران، وتركيا، كما تعدّدت ساحات المواجهة، وليس من الواضح بعد …

أكمل القراءة »

«وثيقة الأخوة الإنسانية» وعقلنة الخطاب الديني

حسام ميرو

«وثيقة الأخوة الإنسانية» وعقلنة الخطاب الديني حسام ميرو تشكّل زيارة بابا الفاتيكان فرنسيس لدولة الإمارات، حدثاً تستعاد معه، في كلّ مرة، نقاشات فكريّة وراهنة عن علاقات الدين، بوصفه خطاباً، أو مؤسسة، مع مناحي الحياة كافة، ويضاف إليها مسألة العلاقة بين الأديان، والتي لاتزال تحتلّ حيّزاً مهماً في النقاش العالمي حول …

أكمل القراءة »

بريكزيت والمشكلات البنيوية للاتحاد الأوروبي

حسام ميرو

بريكزيت والمشكلات البنيوية للاتحاد الأوروبي حسام ميرو مقدمة لم يكن الأوروبيون، منذ تأسيس الاتحاد الأوروبي في عام 1992، أقل ثقة برسوخ الاتحاد، كما كان مع تصويت البريطانيين على خروج بلدهم من الاتحاد في يونيو/ حزيران 2016، وهو الأمر الذي أخذت تفاعلاته، داخل بريطانيا، والاتحاد الأوروبي، تزداد يوما بعد يوم، فبريطانيا …

أكمل القراءة »

الانعطافة التاريخية الكبرى في السعودية ومواجهة الضغوط الداخلية والخارجية

حسام ميرو

الانعطافة التاريخية الكبرى في السعودية ومواجهة الضغوط الداخلية والخارجية حسام ميرو مقدمة منذ أن عصفت رياح التغيير بالمنطقة قبل سنوات، وأنهت مفاعيل النظام الإقليمي القديم، وضربت مرتكزاته العميقة، واجهت المملكة العربية السعودية تحديات كثيرة، يمكن وصفها بأنها تحديات مركّبة، وهي مزيج من تحديّات داخلية وخارجية، بعضها له جذور تاريخية في …

أكمل القراءة »

أوروبا والصين وتحدي “أمريكا أولاً”

أوروبا والصين وتحدي "أمريكا أولاً"

أوروبا والصين وتحدي “أمريكا أولاً” حسام ميرو طرحت سياسات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مخاوف وتحديات جديدة على الاتحاد الأوروبي والصين، فيما يتعلق بمستقبل سوق العمل الدولي، وأصبح واضحاً أن الترجمة العملية لشعار “أمريكا أولاً” تكمن في فرض الضرائب على العملاقين الأوروبي والصيني، من شأنها أن تهدد الشركات العملاقة، بما ينعكس سلباً على اقتصاد دول الاتحاد الأوروبي، خصوصاً الدول الصناعية   )ألمانيا، فرنسا، إيطاليا، إسبانيا(، بالإضافة إلى المنتجات الصينية، ومن الواضح بأن واشنطن ماضية في اتباع سياسات حمائية، للدفاع عن منتجاتها، بما يتناقض مع مبادئ التجارة الحرة، التي كرّستها حركة العولمة، في العقود الثلاثة ألأخيرة.   بالنسبة لأوروبا والصين، فإن التوجهات الأمريكية الجديدة، تعني تحولاً مهماً بالنسبة لواشنطن، واستدارة عن الاتفاقيات التي ضمنت مصالح مختلف الأطراف ،كما تضيف أعباءً جديداً على النظام الأوروبي، وهو ما سينعكس، بطبيعة الحال، ليس فقط على الشركات الأوروبية، بل على النظام الاجتماعي الأوروبي نفسه، وهو ما يضع السياسات الأوروبية أمام صعود موجة قوية من اليمين المتطرف.   الصين، ترى في الخطوات الضريبية الأمريكية، تصعيداً ضد مصالحها، وسعياً من قبل واشنطن للحد من قدرات بكين في التوسع عبر الأسواق، وهو ما يستوجب، من قبل بكين، إعادة بناء تحالفاتها الكبرى، لمواجهة واشنطن.      تحولات في الاستراتيجية الأمريكية:   منذ سبتمبر/ أيلول 2001، وجدت الولايات المتحدة نفسها أمام متغيرّ كبير تمثلّ بالإرهاب العالمي، وقد بنت واشنطن، كردة فعل، استراتيجيتها، خلال عهد جورج بوش الابن، على مكافحة الإرهاب ما وراء المحيطات، وخاضت حربي أفغنستان والعراق، لكن هذين الحربين كلفّا الولايات المتحدة أعباءً إضافية، مادية وعسكرية وسياسية، ولم تحصد ما كانت ترجوه، وهو الحصول على قيادة العالم منفردة، على الرغم من الدعم الأوروبي والعالمي الكبير الذي حازته واشنطن، بفعل موجة التعاطف معها، خصوصاً من قبل أوروبا.   في الوقت الذي تبنتّ فيه واشنطن سياسة عسكرية هجومية، بعد أحداث سبتمبر/ أيلول 2001، مدعومة بنصائح المؤسسات البحثية الكبرى، التابعة للبنتاجون، بقيت الصين ماضية في اتباع سياسة عالمية تقوم على عدم الانخراط المباشر في الأزمات، والاستمرار في اعتبار الاقتصاد هو الرافعة الأولى لمكانتها عالمياً، وقد تمكنت من زيادة الناتج المحلي ألإجمالي بشكل كبير ومنافس للولايات المتحدة، وهو ما يوضحه الجدول التالي:         جدول: الناتج المحلي الإجمالي 1980–2013   )مليار، دولار دولي(    2013   2000   1980      13,395   4,330   1,047  الصين    16,800   7,942   4,231  الولايات المتحدة    2,391   1,180   728  المملكة المتحدة    3,233   1,528   1,105  ألمانيا    4,699   2,625   1,568  اليابان         ومع مجيء الرئيس الأسبق باراك أوباما، حدث تغيرّ جوهري في الرؤية الاستراتيجية الأمريكية إلى النظام الدولي، وسوق العمل، فقد أدركت إدارة أوباما أن الاستمرار بمكافحة الإرهاب أصبح مكلفاً من الناحية المالية، ومن الصعب توقع نهاية له بالضربة القاضية، في الوقت الذي تتقدم فيه الصين بخطوات ثابتة في اجتياح السوق العالمية، وبالتالي، توجهت استراتيجية الرئيس أوباما نحو احتواء الصين، بشكلٍ رئيس، وتوجيه كل القدرات من أجل هذا الهدف، وهو ما عنى في الوقت ذاته، تغيير تحالفه الاستراتيجي مع دول الخليج العربي، والانكفاء عن منطقة الشرق الأوسط ،والتعاون مع روسيا، على أمل أن تتعاون موسكو في دعم مساعي واشنطن لاحتواء صعود الصين.   …

أكمل القراءة »

«السترات الصفراء» ومحنة اليسار الأوروبي

«السترات الصفراء» ومحنة اليسار الأوروبي حسام ميرو احتجاجاً على رفع أسعار الوقود المخصص للسيارات، نزل أعضاء حركة «السترات الصفراء» إلى شوارع فرنسا، ومعهم الآلاف من الغاضبين على سياسات الحكومة الفرنسية، بقيادة الرئيس مانويل ماكرون، وخصوصاً سياساته الضريبية المحابية للأثرياء، وهو المتهم بأنه يمثّل مصالح الطبقة المالية الفرنسية، من بنوك وشركات، …

أكمل القراءة »