آثار للسم على عبوة مياه في فندق ارتاده المعارض الروسي نافالني

الاتحاد برس

أكد فريق أليكسي نافالني الخميس العثور على آثار للمادة التي تسمم بها المعارض الروسي، في عبوة مياه بلاستيكية وجدت بغرفة الفندق التي كان يقيم فيها.

وقال فريقه يوم الخميس على “إنستغرام” أنهم عثوروا على آثار مادة نوفيتشوك السامة المتلفة للأعصاب على “قنينة مياه بلاستيكية عادية” وجدت في غرفة فندق أليكسي نافالني في تومسك في الدقائق التي تلت إعلان أصابة المعارض بإعياء.

وشعر المعارض نافالني (44 عاما) بالإعياء في 20 آب/أغسطس عندما كان في طائرة عائدة إلى موسكو من مدينة تومسك في سيبيريا، التي زارها لدعم المرشحين في الانتخابات البلدية وإجراء تحقيق في فساد النخب المحلية.

وأوضح أن مختبرا ألمانيا تعرف على المادة “بعد أسبوعين” على ذلك. وأصبحت عبوة المياه الدليل الرئيسي الذي سمح بالقول إن نافالني سمم بمادة نوفيتشوك.

وبحسب مقطع مصوّر قالت الناطقة باسم المعارض كيرا ايارميش إن هذا الاكتشاف يعني أن “نافالني سمم قبل مغادرته الفندق وليس في المطار أو في الطائرة” في حين كانت أولى الشبهات تتجه إلى أنه قد يكون سمم في مطار تومسك حيث احتسى كوب شاي.

قد يعجبك ايضا