أبو الغيط يعلّق على قطع الجزائر علاقاتها مع المغرب

الاتحاد برس

 

أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، أمس الثلاثاء، عن أسفه البالغ حيال ما آلت إليه العلاقات بين الجزائر والمغرب.

وجاء تعليق أبو الغيط ردا على إعلان الجزائر عن قطع علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب، داعيًا البلدين إلى ضبط النفس وتجنب المزيد من التصعيد، مساء اليوم الثلاثاء. 

وقال مصدر مسؤول في الأمانة العامة للجامعة العربية، إن الجزائر والمغرب بلدان رئيسيان في منظومة العمل العربي المشترك، وأن الأمل لا يزال معقودا على استعادة الحد الأدنى من العلاقات، بما يحافظ على استقرارهما ومصالحهما واستقرار المنطقة.

وكان وزير الخارجية الجزائري، رمطان العمامرة، قد أعلن في وقت سابق اليوم، قطع علاقات بلاده الدبلوماسية مع المملكة المغربية، متهمًا المغرب بتنفيذ ما وصفه بـ”الأعمال الدنيئة” ضد الجزائر، مضيفًا: “عداء المغرب ممنهج ومبيت”.

وقال العمامرة، في مؤتمر صحفي، اليوم الثلاثاء: “قررت الجزائر قطع العلاقات الدبلوماسية مع المملكة المغربية ابتداء من اليوم”، مضيفا: “ثبت تاريخيا أن المملكة المغربية لم تتوقف يوما بالقيام بأعمال دنيئة ضد بلدنا منذ الاستقلال”.

وتابع وزير الخارجية الجزائري: “عداء المغرب ممنهج ومبيت، منذ حرب 1963 ضد الجزائر”، لافتا إلى أن “الجزائر رفضت التدخل في مشاكل المملكة المغربية، خلال كل الأزمات”، مشيرا إلى أن “الجزائر أبانت عن ضبط نفس بعد استفزازات ممثل المغرب في نيويورك الذي دعا إلى استقلال شعب القبائل ولكن الصمت المغربي حول تجاوز ممثلها، يمثل دعما له”.

وأكد أن “المغرب يتعاون بشكل موثق مع المنظمتين الإرهابيتين الماك ورشاد، التي ثبت تورطهما في الحرائق التي طالت ولايات عديدة في البلاد”، مضيفًا: “مسؤولون ومواطنون جزائريون تعرضوا للتجسس من طرف الاستخبارات المغربية”.

قد يعجبك ايضا