أحد أبرز رجالات النظام متورط بخطف وقتل المؤيدين والمعارضين وسلبهم أموالهم

37

كشف مصدر مقرب من أحد رؤساء المجموعات التشبيحية في ريف محافظة حماة، أن قائد المجموعة مصيب سلامة متورط في قتل عشرات السوريين بينهم علويون.

ويعتبر مصيب سلامة من أهم الأسماء التابعة لقوات النظام في ريف حماه، وأكثرها بطشاً ووحشيةً ليس فقط بالمعارضين للنظام بل للمؤيدين له أيضاً، وبحسب المصدر الذي رفض ذكر اسمه خوفاً على حياته، قام سلامة بعدة عمليات خطف واستيلاء على أموال وممتلكات السوريين.

حيث يروي المصدر إحدى الحوادث والتي طلب فيها مصيب سلامة من علي حمدان قائد إحدى مجموعات قوات سلامة قتل ثلاثة أشخاص من الطائفة العلوية وهم من قرية “أبو حكفة” ومن ثم أحرق جثثهم لعدم التعرف عليهم.

ويضيف المصدر أن كلاً من “حاتم مرزوق الإبراهيم، وأوجيل خضر الحداد ” وهما من الرقة مازال مصيرهما مجهولاً بعدما اختطفهما محمود عفيفة وإبراهيم الصالح اللذان يعملان لصالح سلامة، بعد العثور على مبلغ 6 ملايين ليرة كان الضحايا في طريقهم إلى دفعها لشركة سادكوب.

ويشير المصدر إلى أن سلامة يستفيد من علاقاته الواسعة مع ضباط في قوات نظام الأسد، خصوصاً أخيه أديب سلامة رئيس فرع المخابرات الجوية في حلب. واللافت أن النظام على علم بجرائم سلامة إلا أنه لا يستطيع إيقافه عند حده خوفاً من ردود فعل ميليشياته التي قد تؤثر سلباً على النظام، طبقاً للمصدر.

قد يعجبك ايضا