أحرار الشام تعتقل سبعة عناصر من الفوج 777 منذ عام وقائد الفوج يطالب بالافراج عنهم

أحرار الشام تعتقل سبعة عناصر من اللواء 777 منذ عام وقائد الفوج يطالب بالافراج عنهمالاتحاد برس:

وجه قائد “الفوج 777” المدعو “أبو عرب” دعوة لحركة أحرار الشام الإسلامية، من أجل إطلاق سراح عناصره المعتقلين منذ أشهر لدى الحركة، إثر مداهمتها لمقرات الفوج في كفرناها بريف حلب الغربي، وكشف عن بعض الأمور المتعلقة بتلك الحادثة، وأكد أن الحركة رفضت الاستجابة للمفاوضات التي ظلت سرية طيلة الفترة الماضية.

والتشكيل المشار إليه يندرج تحت مسمى “الجيش السوري الحر”، وأغلب عناصره من أبناء ريف حمص الجنوبي، وقد وصلوا إلى الشمال السوري أواخر العام 2013 بعد معركة “أبواب الله لا تغلق” في منطقة مهين بريف حمص الشرقي، وحسب رئيس المكتب السياسي للفوج فإن قضية مداهمة مقر الفوج بمنطقة كفرناها، قبل نحو عام (رمضان الماضي).

ولم يصدر عن حركة أحرار الشام أي تعليق، وتجدر الإشارة إلى حوار سابق لقائد ما يسمى “جيش الثوار”، أبو علي برد، لموقع “عربي 21″، نشر مطلع العام الجاري، قال فيه إن “الفوج 777” أحد مكونات فصيله المنخرط في تحالف “قوات سوريا الديمقراطية”، ولم يشر “أبو عرب” في تسجيله (المرفق) إلى هذه النقطة.

 

والجدير ذكره إن عملية المداهمة تلك أسفرت عن مقتل اثنين من عناصر الفوج واعتقال سبعة آخرين، ما زالوا قيد الاعتقال دون توجيه تهمة لهم، وطالب “أبو عرب” بإطلاق سراحهم موضحاً نقلاً عن بعض المصادر أن اعتقالهم كان رهينة لتسليم نفسه، حسب قوله .

https://youtu.be/Ec512st3rKw

قد يعجبك ايضا