أحرار الشام تنفي تعرض جيش الفتح لضغوط دولية وتؤكد أن روسيا عادت للتفاوض بشأن الطيارين

أحرار الشام تنفي تعرض جيش الفتح لضغوط دولية وتؤكد أن روسيا عادت للتفاوض بشأن الطيارينأحرار الشام تنفي تعرض جيش الفتح لضغوط دولية وتؤكد أن روسيا عادت للتفاوض بشأن الطيارين

الاتحاد برس:

أعلن الناطق الرسمي باسم حركة أحرار الشام “أبو يوسف المهاجر”، ان روسيا حاولت التواصل مع الحركة ومع فصائل اخرى عبر وسطاء محليين، للتفاوض حول جثث الطيارين الذين سقطت مروحيتهم قرب مدينة سراقب بريف ادلب الشرقي قبل أسابيع.




وقال: “تواصل معنا أنس الشامي (نائب) وشخصيات محسوبة على روسيا للتفاوض مقابل جثث الطيارين”.

وعن معركة حلب، أكد المهاجر أن المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام ليست محاصرة أصلاً وطريق الكاستيلو مفتوح أمام المساعدات، كما ذكر أن فصائل جيش الفتح لم تتعرض للضغط ولم تتلق دعماً خارجياً لمعركة حلب ولن يستطع أحد السيطرة عليها.

وأشار إلى أن المرحلة الرابعة من معركة حلب، لم تبدأ حتى الآن بسبب انشغال الفصائل بصد هجمات قوات النظام التي تحاول جاهدة قطع الطريق الجديد باتجاه المناطق المحررة، عبر حي الراموسة.

قد يعجبك ايضا