أردوغان وبوتين: عازمون على التوصل إلى تفاهم مشترك للتسوية في سورية بجلسات لاحقة

أردوغان وبوتين: عازمون على التوصل إلى تفاهم مشترك للتسوية في سورية بجلسات لاحقةأردوغان وبوتين: عازمون على التوصل إلى تفاهم مشترك للتسوية في سورية بجلسات لاحقة

الاتحاد برس:

أجرى الرئيسان التركي، رجب طيب أردوغان، والروسي، فلاديمير بوتين، مؤتمراً صحفياً بعد جولة مفاوضات استمرت لأكثر من ثلاث ساعات، تمحورت حول العلاقات الثنائية واستعادة مستواها الذي كانت عليه قبل حادثة إسقاط الطائرة الحربية الروسية، في شهر تشرين الثاني من العام الماضي.




وأشار الرئيس التركي، إلى الأثر الكبير الذي تركته المساندة الروسية في مواجهة محاولة الانقلاب، وأعلن الرئيسان توافقهما على استئناف عدد من المشاريع الاستراتيجية مثل خط “السيل التركي” لضخ الغاز الطبيعي، ومشروع محطة الطاقة الكهربائية العاملة بالطاقة الذرية، والتي من المقرر أن تبنيها تركيا مستعينة بالخبرات الروسية، إضافة إلى ملف مكافحة الإرهاب وقضايا الشرق الأوسط.

وفي هذا السياق كشف الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، عن عقد جلسات مخصصة لبحث المسألة السورية، بشكل منفصل، وأكد أن وجهات النظر متطابقة بشأن محاربة التنظيمات الإرهابية هناك، وأن هذا اللقاء يتم التخطيط له على أن يحضره وزيرا خارجية البلدين، سيرغي لافروف ومولود جاويش أوغلو.

وشهدت العلاقات الخارجية التركية تغيراً طارئاً بعد محاولة الانقلاب الفاشلة، وحسب متابعين فإن العلاقات بين أنقرة وواشنطن وصلت إلى درجات غير مسبوقة، بعد مطالب أنقرة لواشنطن بتسليم الداعية الإسلامي، فتح الله غولن، زعيم ما يعرف باسم “تنظيم الكيان الموازي” الذي تتهمه أنقرة بالوقوف وراء محاولة الانقلاب، وكذلك تدهورت العلاقات بين أنقرة والاتحاد الأوروبي، وأعلن الرئيس التركي أمس عزم بلاده تعليق العمل باتفاقية الهجرة إذا لم يلتزم الجانب الآخر ببنود الاتفاق.

يذكر أن الزيارة تضمنت مباحثات منفردة بين بوتين وأردوغان استمرت ساعتين، ثم انضم إلى المباحثات عدد من المسؤولين العسكريين والسياسيين والاقتصاديين في البلدين، منهم “وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، ومساعد الرئيس يوري أوشاكوف، ورئيس هيئة الأركان العامة فاليري غيراسيموف، ورئيس شركة غاز بروم ووزير الطاقة الروسي”، ومن الجانب الترك شارك “نائب رئيس الوزراء محمد شمشيك، ورئيس الاستخبارات الوطنية حقان فيدان، ووزير الدفاع إسماعيل ضمير، ووزير الخارجية مولود جاويش أوغلو”.

قد يعجبك ايضا