أردوغان يصعّد التوتر بمهاجمة ماكرون ووصفه بـ”الطامع غير المؤهل”

الاتحاد برس

 

صعّدَ الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، من حدّة التوتر في المنطقة، بعد أن قالَ أن سياسات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون “متخبطة”، وأن بلاده تركيا “ستفعل الأفضل من أجل مصلحتها في شرق المتوسط”.

وصرحَ أردوغان في كلمة ألقاها، اليوم الخميس، خلال اجتماعه برؤساء فروع حزب العدالة والتنمية في الولايات التركية: “لو فرضنا أن تركيا استغنت عن كل شيء، هل ستتخلص فرنسا من سياسة التخبط التي قادها إليها ذلك الطامع غير المؤهل (ماكرون) وتتبنى سياسات عقلانية؟”. “وكالة الأناضول”

وأضافَ “أردوغان”: “لو تلقينا أجوبة واقعية وصادقة لجميع أسئلتنا حول شرق المتوسط، لأصبح من الواجب علينا إعادة النظر في سياستنا”.

وأكّدَ زعيم حزب العدالة والتنمية: “مستمرون في العمل على تنمية أمتنا التركية في جميع المجالات حتى لو انهارت أوروبا وأمريكا اقتصاديًا وديمقراطيًا”.

وادّعى “أردوغان” أن بلاده هي من يحمي كل مشاكل المنطقة، بقوله: “لو انسحبت تركيا من سوريا فهل سيحل الأمن والاستقرار فيها، ولو انسحبنا من ليبيا هل سيتراجع الانقلابيون ويسلمون السلطة للحكومة الشرعية مباشرة، ولو تجاهلت تركيا وجود الإرهابيين قرب حدودها، فهل سيتطهر شمال العراق منهم”.

يُذكر أن الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” اتّهم نظيره التركي “رجب طيب أردوغان” بانتهاج سياسة توسعية تمزج بين المبادئ القومية والإسلامية ولا تتفق والمصالح الأوروبية، وتشكل عاملًا مزعزعًا لاستقرار أوروبا، وأن أوروبا ستتصدى لما يفعله أردوغان ويفكر فيه.

قد يعجبك ايضا