أسترازينيكا ترد على اتهامات الاتحاد الأوروبي حول “توريد اللقاح”

الاتحاد برس

 

نفت شركة “أسترازينيكا” ارتكاب أي انتهاك لعقد بيع لقاحات مضادة لفيروس كورونا، وذلك رداً على اتهامات الاتحاد الأوروبي لها بعدم احترام تزويد دوله باللقاحات في الموعد المحدد.

وقال حكيم بولربع، محامي المجموعة السويدية البريطانية، أمام محكمة بروكسل المدنية المسؤولة عن التحكيم في هذا النزاع: “لم يكن هناك أي انتهاك واضح للعقد. إنه لأمر صادم للغاية أن يتم اتهامك بالاحتيال”.

وفي وقت سابق اليوم، بدأ المحامي رافائيل جيفاريلي الذي يدافع عن مصالح الدول الأعضاء والمفوضية الهجوم، واتهم المختبر بأنه “حول 50 مليون جرعة” نحو أسواق أخرى خارج الاتحاد الأوروبي “في انتهاك واضح” للعقد المبرم بين الطرفين منذ تسعة أشهر.

وطالب المحامي القاضي بفرض غرامات لا تقل عن 10 ملايين يورو بالإضافة إلى “عشرة يورو لكل جرعة ولكل يوم تأخير” في حال لم يتم الالتزام بموعد التسليم.

يُذكر أن الاتحاد الأوروبي وجّه اتهاماً ودعوى قضائية ضد شركة “أسترازينيكا” بأنها سلمت في الربع الأول من 2021 ثلاثين مليون جرعة فقط من لقاحاتها أو 25٪ من الكميات الموعودة بموجب العقد المبرم في سبتمبر/أيلول الماضي.

قد يعجبك ايضا