أستراليا تشدد الإغلاق العام في سيدني لاحتواء جائحة “كورونا”

الاتحاد برس

 

سجلت ولاية نيو ساوث ويلز الأسترالية، اليوم الجمعة، أكبر حصيلة يومية من الإصابات بمرض “كوفيد-19” هذا العام، ما دفع السلطات الأسترالية إلى تشديد الإغلاق العام في مدينة سيدني.

ووصف مسؤولون الوضع في سيدني بأنه “حالة طوارئ قوضت التعافي الاقتصادي في البلاد، وفقا لما نقلته وكالة “رويترز”.

ورجّحت رئيسة حكومة الولاية، غلاديس بريجيكليان، أن يتم تمديد الحجر المنزلي في البلاد إلى غاية 30 يوليو/ تموز الجاري للتحكم في الوضع الوبائي.

وأعلنت بريجيكليان اليوم عن تسجيل 136 حالة جديدة في ولاية نيو ساوث ويلز، في حصيلة يومية هي الأكبر، وقالت: “ما من شك في أن الأرقام لا تتحرك في الاتجاه الذي نأمل فيه في هذه المرحلة”.

هذا وسارعت السلطات الأسترالية بفرض تشديد إجراءات العزل العام هذا الشهر، حيث نبّهت السكان إلى عدم الابتعاد أكثر من عشرة كيلومترات عن منازلهم عند ممارسة الرياضة، وتم قصر التجمعات الخارجية على شخصين فقط وعدم السماح إلا لشخص واحد فقط في الأسرة مغادرة المنزل كل يوم لشراء الضروريات.

وانتشرت السلالة المتحورة “دلتا” في ولايتي فيكتوريا وساوث أستراليا، الأمر الذي أجبر السلطات على فرض الإغلاق على أكثر من نصف سكان البلاد. وتسبب ذلك في إغلاق قطاعات كبيرة في الاقتصاد، حتى في الوقت الذي بدأت فيه دول حول العالم إنهاء تدابير العزل العام.

قد يعجبك ايضا