ألف مسلح جديد من المرتزقة السوريين التابعين لتركيا ينهون تدريبهم في الباب بريف حلب

الاتحاد برس

 

أنهى ألف مسلح من المرتزقة السوريين التابعين لتركيا تخريج دورة تدريبية في بلدة بزاعة بمنطقة الباب بريف حلب.

وذكرت وكالة الأناضول التركية أن ألف عنصرٍ أنهوا دورة عسكرية استمرت لمدة ستة أشهر وسيتم ضمهم إلى ميليشيا “الحمزة ــ قوات خاصة”.

وجرت احتفالية التخريج الخميس العاشر من سبتمبر/ أيلول، في بلدة بزاعة التابعة لمنطقة الباب وحضرها رئيس ما يسمى الحكومة المؤقتة المدعو “عبد الرحمن مصطفى” ورئيس أركان ميليشيا “الجيش الوطني” المدعو سليم إدريس.

تتعامل أنقرة مع المناطق التي تحتلها على أنها خزان بشري لرفد الميليشيات التي تقاتل لصالح أجندتها في مناطق سوريّة وتنقلهم إلى حيث تريد (ليبيا أو اليمن أو حتى أذربيجان).

وتقوم تركيا بتشريبهم بالأفكار المتطرفة والعنصرية، ويتحولون بعد الدورة إلى أدوات تركية تزج بهم في حروبها. وتمارس الانتهاكات.

قد يعجبك ايضا