ألمانيا.. إحياء ذكرى مقتل مروة الشربيني

الاتحاد برس

 

أحيت منظمات واتحادات تابعة للجالية المسلمة في ألمانيا، الذكرى الثانية عشر لمقتل الشابة مروة الشربيني على يد أحد العنصريين اليمينيين، والتي توافق الأول من يوليو/ تموز.

وقتلت مروة في عام 2009 وهي حامل في شهرها الثالث بثماني عشرة طعنة في قاعة المحكمة بدريسدن أمام زوجها، وطفلها أثناء الإدلاء بشهادتها بخصوص دعوى رفعتها على الجاني، وهو عنصري ألماني كان قد اتهمها بالتطرف، والإرهاب إثر خلاف في منتزه أطفال.

توصلت مؤسسة DW ببيان من “المجلس الأعلى للمسلمين” الذي اعتبر هذا اليوم هو “يوم مناهضة العنصرية والعداء ضد المسلمين” في ألمانيا،

وجاء في كلمة أيمن مزيك، رئيس المجلس أمام محكمة دريسدن الإقليمية التي كانت مسرحا للجريمة، “إن هذه الجريمة المحزنة، والمروعة، وما تلاها من أحداث عنصرية دموية من قبل النازيين الجدد NSU، في مدينة ميونيخ، وهاله، وهاناو، والهجوم على إمام في دريسدن عام 2016 ، يدل للأسف الشديد على أن خطر اليمين المتطرف لا زال قائما”.

ودعا مزيك “جميع السياسيين، والمثقفين، ومؤسسات المجتمع المدني إلى محاربة العداء ضد المسلمين بكل الوسائل الممكنة، لأننا في النهاية نقوم بذلك من أجل بلدنا ألمانيا، ومن أجل ديمقراطيتنا، وحريتنا”.

قد يعجبك ايضا