ألمانيا.. الاستخبارات تُصنّف “حزب البديل” كحالة اشتباه يمينية متطرفة

الاتحاد برس

 

صنّفت الاستخبارات الدّاخليّة الألمانية حزب “البديل من أجل ألمانيا”، على أنّه “حالة اشتباه متعلقة بالتطرف اليميني”، وهو ما سيسمح للمؤسسات الأمنية الألمانية بمراقبة الحزب باستخدام وسائل استخباراتية.

وبحسب موقع “DW” الألماني فإنّ رئيس الهيئة الاتحادية لحماية الدستور في ألمانيا “توماس هالدنفانغ” أبلَغَ المكاتب الإقليمية للهيئة في الولايات اليوم الأربعاء بهذا القرار خلال مؤتمر داخلي عبر الفيديو.

وفي ردّه على هذا القرار، قال “تينو شروبالا” رئيس حزب البديل من أجل ألمانيا إن: “إجراءات حماية الدستور مخزية على الرغم من أن الهيئة غير ملزمة بالإعلان عن التصنيف على أنه حالة مشتبه به، وقامت بإذاعة معلومات حول هذا الأمر لوسائل الإعلام من أجل التأثير على المنافسة الحزبية الديمقراطية على حساب البديل من أجل ألمانيا”.

وبحسب صحيفة “شبيغل” الألمانية فإنّ أساس مراقبة هذا الحزب، هو تقرير من 1000 صفحة قُدّم من قِبَل مكتب حماية الدستور.

وفي وقتٍ سابق، كان موظفون وقانونيون في الهيئة قد جمعوا منذ بداية عام 2019، الكثير من الأدلة على الانتهاكات المزعومة لحزب البديل للنظام الأساسي الديمقراطي الحر في ألمانيا.

مصدر DW
قد يعجبك ايضا