ألمانيا تعتزم التخلي عن تصنيف “مناطق خطر كورونا”

الاتحاد برس

 

تعتزم ألمانيا التخلي عن التصنيف المعروف باسم مناطق خطر كورونا في القواعد التي تضعها للسفر في ظل جائحة كورونا.

وقالت وكالة الأنباء الألمانية أن “هذه الدوائر أنه بذلك سيكون هناك تصنيفان فقط بالنسبة للمناطق التي تعاني أعباء جائحة كورونا، وهما مناطق معدل الإصابة المرتفع ومناطق سلالات كورونا. وحسب هذه الدوائر، فإن من المنتظر أن يدخل هذا التعديل حيز التنفيذ مطلع آب/أغسطس المقبل”.

وتجري وزارات الحكومة الألمانية مشاورات حول هذا الموضوع في الوقت الراهن. وينتهي مرسوم الدخول الحالي في نهاية تموز/يوليو الجاري. ويجري لنقاش حاليا حول ما إذا كان سيتعين على كل قادم إلى ألمانيا من الخارج أن يقدم عند الطلب ما يثبت أنه ملقح ضد كورونا أو متعاف من مرض كوفيد-19 أو معه نتيجة اختبار سلبية. ويسري هذا الإجراء حتى الآن على القادمين جوا فقط.

ومن المنتظر أن يستمر العمل بالقاعدة التي تلزم القادمين غير الملقحين من منطقة يرتفع فيها معدل الإصابة بكورونا بالدخول في حجر لمدة عشرة أيام بعد دخول ألمانيا مع إمكانية إنهاء الحجر بعد اليوم الخامس في حال حصل على نتيجة اختبار سلبية، ولا يسري تقليص مدة الحجر بالنسبة للقادمين من مناطق سلالات كورونا.

وقبل أيام صنفت ألمانيا إسبانيا على أنها منطقة خطر لنقل عدوى فيروس كورونا، إلا أن وزارة الصحة الألمانية أشارت إلى أن السفر إلى الأراضي الإسبانية ما يزال ممكنا. وقال متحدث باسم الوزارة اليوم الجمعة في برلين: “تصنيف منطقة كمنطقة خطر لا يعني منع قضاء العطلات بها، ولكن هذه علامة واضحة على: توخي الحذر وإجراء الفحوص عند العودة”.

يذكر أن جزر مايوركا والكناري الإسبانية هي مقاصد العطلات الأكثر شعبية للألمان.

 

قد يعجبك ايضا