ألمانيا.. دعوات لتشديد العقوبات لمعاديي السامية

الاتحاد برس

 

أعلن وزراء داخلية الولايات الألمانية ووزير الداخلية الاتحادي عن تكثيف مكافحة معاداة السامية في عموم البلاد.

وقال وزير الداخلية الاتحادي، هورست زيهوفر، في ختام مؤتمر وزراء الداخلية الولايات الألمانية والحكومة الاتحادية أمس الجمعة (18 حزيران/يونيو 2021): “سنحمي مجتمعنا المفتوح من المتطرفين ومعاداة السامية”، مؤكدًا على ضرورة أن يكون اليهود قادرين على العيش بأمان في ألمانيا.

وقرر المؤتمر العمل على وضع إجراءات وطنية موحدة تسمح باتخاذ إجراءات قانونية ضد التجمعات والمظاهرات المعادية لإسرائيل والمعادية للسامية في محيط الكنس وغيرها من المؤسسات اليهودية.

وفي بيان صادر عن المؤتمر الذي عقد في مدينة روست بولاية بادن-فورتمبرغ  جنوب غرب البلا قال وزراء الولايات الـ 16 بالإضافة إلى الوزير الاتحادي، هورست زيهوفر، إنه سيتم وضع معايير وقواعد موحدة لتقييد المظاهرات المناهضة لإسرائيل أمام المعابد اليهودية أو حظرها.
بالإضافة إلى ذلك، دعا المؤتمرون السلطة التسريعية إلى تشديد العقوبات على الأعمال المعادية للسامية كسن قوانين تفرض عقوبات أشد على جرائم الكراهية التي تستهدف الشعب وانتهاك حرمة مؤسسات الطوائف الدينية.

وفي سياق ذي صلة، أفاد تقرير أن الائتلاف الحكومي وافق على شروط جديدة للحصول على الجنسية الألمانية. وذكرت صحيفة “بيلد” أمس الجمعة أن كل إدانة بجريمة معادية للسامية، أو بالعنصرية يجب أن تؤدي إلى استبعاد المدان من الحصول على الجنسية الألمانية. كما ستؤخذ في الاعتبار الأحكام المتعلقة بالجنايات الصغيرة.

 

 

قد يعجبك ايضا