ألمانيا.. شولتس يجدد رفضه استبعاد الائتلاف مع حزب اليسار

الاتحاد برس

 

في مقابلة أجرتها صحيفة “فرانكفورتر ألغماينه زونتاغس تسايتونغ” الألمانية الأحد (28 آب/ أغسطس 2021) مع أولاف شولتس نائب المستشارة أنجيلا ميركل، رفض مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي أن يستبعد بشكل صريح تحالف حزبه مع حزب اليسار بعد الانتخابات البرلمانية.

وجاء ذلك في معرض رد شولتس على سؤال بشأن لماذا لا يعلن رفضه الصريح للدخول في ائتلاف مع اليسار، حيث قال وزير المالية الألماني إن “مثل هذا الأمر ليس جيدا للديمقراطية. وقد أظهرت لنا التجربة أنه بعد رفض ائتلاف ما يأتي السؤال عن الائتلاف الذي يليه، وفي وقت ما لن يدور النقاش حول صالح البلاد بل حول مكائد الأحزاب”.

وأضاف أنه على قناعة بأن “كل حكومة في ألمانيا يجب أن تكون ملتزمة نحو الشراكة عبر ضفتي الأطلسي وعضوية حلف شمال الأطلسي (ناتو) ونحو اتحاد أوروبي قوي ومستقل، وبالإضافة إلى ذلك يجب أن تلتزم كل حكومة بأن نتعامل مع الأموال بعناية وأن ننمي الاقتصاد، كما يجب الالتزام بضمان الأمن في الداخل”، وأشار شولتس إلى أن كل هذه النقاط ضرورية بالنسبة له.

وتشير نتائج استطلاعات الرأي الحالية إلى تقدم الحزب الاشتراكي الديمقراطي على تحالف المستشارة ميركل المسيحي أو تساوي كفة الجانبين. ومن الممكن أن تسفر الانتخابات المقبلة عن تشكيل ائتلاف يجمع بين الجانبين مع حزب الخضر.

وكان مرشح تحالف ميركل، أرمين لاشيت، طالب منافسه شولتس بأن يعلن استبعاده لائتلاف يضم الاشتراكيين مع اليسار والخضر، وقال إن مثل هذا الائتلاف “خطر بالنسبة لألمانيا”.

وحصل الاشتراكيون الألمان في استطلاع، أجراه معهد “يوغوف” لقياس مؤشرات الرأي ونشرت نتائجه الجمعة (27 أغسطس/ آب 2021)، على تأييد بلغت نسبته 24 بالمئة، وذلك زيادة قدرها ثماني نقاط مئوية مقارنة بالاستطلاع الأخير الذي أجراه المعهد ذاته في نهاية تموز/يوليو الماضي.

في المقابل، تراجعت شعبية المحافظين بمقدار 6 نقاط مئوية، ليحصل في استطلاع هذا الشهر على 22 بالمائة.

واستقرت نتيجة حزب الخضر عند 16 بالمئة، كما ارتفعت شعبية الحزب الديمقراطي الحر بمقدار نقطة مئوية إلى 13 بالمئة، بينما تراجعت شعبية حزب “البديل من أجل ألمانيا”، اليميني الشعبوي بمقدار نقطة مئوية إلى 11 بالمائة، واستقرت شعبية حزب اليسار عند 8 بالمائة.

 

قد يعجبك ايضا