ألمانيا: مناقشة انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي مرهون بتغيير سياستها

ألمانيا: مناقشة انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي مرهون بتغيير سياستهاألمانيا: مناقشة انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي مرهون بتغيير سياستها

الاتحاد برس:

حذرت تركيا الولايات المتحدة من التفريط بالعلاقات بينهما، مقابل التمسك والاحتفاظ بـ “فتح الله غولن”، المقيم في الولايات المتحدة والذي تطالب به تركيا، بعد اتهامه بتدبير الانقلاب الذي حصل في الـ 15 من “تموز/يوليو” الماضي.




وفي سياق منفصل، أعلن وزير الخارجية الألماني “فرانك فالتر شتاينماير” أن إلغاء إلزام الحصول على تأشيرات لدخول الإتحاد الأوروبي للأتراك أمر غير مطروح للنقاش حالياً، مشيراً إلى أن النقاش يبدأ عندما تبداأ تركيا بتغيير سياساتها المخالفة لشروط الانضمام إلى الاتحاد الاوروبي.

وقال: “إلغاء التأشيرات سيحدث عندما يتم الإيفاء بالشروط المرتبطة به، إلا أن انتقادات الزعماء الأوروبيين للسياسة التركية مبالغ بها أيضاً، ولا يجوز الانخراط في سياسة دولة إلى هذا الحد”.

من جانبها مفوضة شؤون الاندماج لكتلة التحالف المسيحي في البرلمان الألماني “جميل يوسف”، أكدت ان إلغاء التأشيرات للأتراك سيتم حال الإيفاء بالشروط الخاصة بذلك”.

وأردفت أن إلغاء التأشيرات مرتبط باللاجئين وليس بالحكومة التركية، وهو مساعدة للاجئين الذين يعرضون أنفسهم للمخاطر من اجل الوصول إلى دول الاتحاد الاوروبي.

قد يعجبك ايضا