ألمانيا.. ميركل تدعو إلى تمديد “الوضع الوبائي”

الاتحاد برس

 

دعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى تمديد “الوضع الوبائي”، وهو ما قد يتيح للحكومة الاتحادية الاستمرار في التمتع بصلاحيات خاصة محددة عقب انتهاء شهر حزيران/ يونيو الجاري.

وقال المتحدث باسم الحكومة شتيفن زايبرت اليوم الجمعة (الرابع من حزيران/ يونيو 2021) ردًا على استفسار في برلين إن المستشارة تعتقد أنه من المنطقي تمديد “الوضع الوبائي على النطاق الوطني”، موضحًا في الوقت نفسه أن القرار في هذا الشأن يعود إلى البرلمان الألماني (بوندستاغ).

ووفقًا لقانون الحماية من العدوى، يمكن للبوندستاغ إعلان حالة “الوضع الوبائي” أو إلغائه. ويمنح الوضع الراهن الحكومة الاتحادية الحق، دون الرجوع إلى مجلس الولايات (بوندسرات)، في إصدار مراسيم مباشرة، على سبيل المثال بشأن الاختبارات والتطعيمات والصحة والسلامة المهنية أو الدخول إلى البلاد.

وتتطلب المراسيم الحكومية عادة موافقة مجلس الولايات، لكنها على عكس القوانين لا تتطلب موافقة البوندستاغ.

ويعلن البرلمان “الوضع الوبائي” “إذا كان هناك خطر جسيم على الصحة العامة في جمهورية ألمانيا الاتحادية بأكملها”، بحسب قانون الحماية من العدوى. وينتهي العمل به تلقائيا إذا لم يجدده البوندستاغ بعد ثلاثة أشهر. وسيكون هذا هو الحال في نهاية حزيران/يونيو الجاري.

ووفق معلومات وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، اتفقت الكتل البرلمانية للائتلاف الحاكم (التحالف المسيحي والاشتراكيون الديمقراطيون) بالفعل على التمديد.

قد يعجبك ايضا