ألمانيا نحو تمديد مهمتها العسكرية في أفغانستان

الاتحاد برس

 

صرّح وزير الخارجية الألماني “هايكو ماس”، اليوم السبت، أن القوات الألمانية تعتزم تمديد مهمتها العسكرية في أفغانستان حيث تشكّل ثاني أكبر قوة بعد الولايات المتحدة.

وبرّر الوزير “ماس” هذا التمديد بالقول إن: “مفاوضات السلام بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان لن تُختتم قبل نهاية شهر مارس/ آذار العام الحالي، وهو موعد انتهاء التفويض السنوي للقوات الألمانية”، مُضيفًا: “لذلك ينبغي علينا الاستعداد إلى سيناريوهات مختلفة بما في ذلك تفويض جديد من جانب البوندستاغ”.

وكان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “ينس ستولتنبرغ” أكد في مطلع الشهر الحالي أنه: “سيتعيّن على الحلف حسم معضلة بشأن مواصلة مهمّته في أفغانستان بسبب مواصلة طالبان المعارك”

من جانبها، دعت مجموعة استشارية شكّلها الكونغرس الأميركي إلى إرجاء موعد الانسحاب العسكري الكامل من أفغانستان في مايو/أيار بعد أن اعتبرت أن طالبان لا تحترم تعهداتها بموجب الاتفاق.

وفي وقت سابق، طالبت العديد من الكتل البرلمانية الألمانية، الحكومة الألمانية، باستراتيجية جديدة للانسحاب من أفغانستان بعد عشرين عاماً من الوجود العسكري في هذا البلد.

يُذكر أنّ الاتفاق الذي أبرمته الولايات المتحدة وحركة طالبان ينص على انسحاب كافة القوات الأميركية في مايو/أيار 2021.

مصدر فرانس برس
قد يعجبك ايضا