ألمانيا: نرغب بوضع أسس جديدة للعلاقات مع أميركا

الاتحاد برس

 

قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، أمس الثلاثاء، إنه يريد وضع العلاقات مع الولايات المتحدة على أسس جديدة بعد أن وصلت إلى نقطة متدنية في ظل إدارة الرئيس السابق دونالد ترمب.

وفي أول خطاب رئيسي له حول العلاقات عبر الأطلسي منذ تنصيب الرئيس الأميركى جو بايدن في كانون ثان/ يناير، عرض ماس على الولايات المتحدة “اتفاقًا جديدًا”، بما في ذلك الكفاح المشترك من أجل الديمقراطية، والمزيد من المسؤولية الألمانية في حل النزاعات داخل أوروبا وحولها واستراتيجية مشتركة تجاه الصين وروسيا.

وذكر ماس في فعالية عبر الإنترنت نظمها معهد بروكينغز الأمريكي: “ألمانيا إلى جانبكم”. كما دعم ماس زيادة أخرى في الإنفاق الدفاعي الألماني، وهي نقطة ظلت محل توتر طويل الأمد مع ترمب، وتحدث لصالح المفاوضات بشأن الاتفاقات التجارية الخاصة بقطاعات معينة وإحياء التعاون في مجال حماية المناخ.

وعبر بايدن أيضًا عن أمله في أن يفتح تحسن العلاقات مع الولايات المتحدة في عهد رئيسها جو بايدن الباب أمام عقوبات مشتركة محتملة ضد الصين وروسيا بشأن انتهاكات حقوق الإنسان وغيرها من التجاوزات.

وقال إن على البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي العمل معا للدفاع عن مصالحهما وقيمهما المشتركة وأبدى أسفه لعدم وجود عمل منسق في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب.

 

قد يعجبك ايضا