أمازون تضيف طائرات لمنافسة UPS و FedEx

الاتحاد برس

 

تسارعت أعمال الشحن الجوي في شركة أمازون بسرعة في الأشهر الأخيرة، وذلك بالرغم من أن صناعة الطيران تعاني من جائحة فيروس كورونا.

لقد أضافت شركة أمازون بين شهري مايو ويوليو تسع طائرات إلى أسطول (Amazon Air) الذي أُطلق عام 2016، وجاء في التقرير الصادر عن معهد تشادديك للتنمية الحضرية التابع لجامعة ديبول “إنه أقصى ما أضافته على مدى ثلاثة أشهر منذ تأسيسها”.

وجاء في التقرير: توسع أسطول (Amazon Air) بسرعة خلال صيف 2020، وهي فترة اتسمت بانخفاض حاد في حركة الشحن الجوي على أساس سنوي.

وقالت أمازون في شهر يونيو: إن أسطول (Amazon Air) يضم الآن نحو 70 طائرة، ومن المتوقع أن ينمو الأسطول إلى أكثر من 80 بحلول عام 2021، وذلك بالمقارنة مع 50 طائرة كانت موجودة في شهر فبراير 2019.

تقوم أمازون بنقل عملياتها إلى داخل الشركة على مراحل، وما تزال تعتمد بشكل كبير على شركات النقل الخارجية فيما يتعلق بعمليات التسليم، عملية النقل ستسمح لها بالتحكم بشكل أفضل في التكاليف وسرعات التسليم.

وتسببت جائحة الفيروس التاجي في زيادة الضغط على أمازون لضمان التسليم السريع، حيث شهدت زيادة في الطلبات عبر الإنترنت من المتسوقين الذين لجأوا إلى الشركة للحصول على السلع الأساسية والبقالة، إلى جانب منتجات أخرى، مثل اللوازم المكتبية والإلكترونيات.

وقال باحثو ديبول في تقرير منفصل نُشر في شهر مايو: بينما نما أسطول أمازون الجوي منذ شهر مايو، لكن لا يزال أسطول (Amazon Air) أصغر من منافسيها، من ضمنهم فيديكس، التي تشغل 463 طائرة، و (UPS) التي تشغل 275 طائرة، و (DHL) التي تشغل 77 طائرة.

 

قد يعجبك ايضا