أمر خطير جدا يمر دون ضجيج!!

48

– من صفحة الكاتب فواز تللو Fawaz Tello في فيسبوك

أمر خطير جدا يمر بدون ضجيج يتمثل بإعلان النظام عن وصول قوات إيرانية للقتال في سوريا، وهو أمر حقيقي متوقع من العدو الطائفي الإرهابي وليس دعايةً بعد ظهور ملامح انهيار النظام الأسدي وعجز طيران الروس عن وحده عن منع انهياره، لكن رد الفعل عليه هو الخطير المريب.

فالإعلان يمر اليوم وسط “صمت الرضى” المقصود لأوباما وصبيانه الأوروبيين بما يعطي الوجود الإيراني المباشر شرعية، تماماً كما جرى قبله مع الوجود الإيراني غير المباشر عبر خدمه اللبنانيين والعراقيين والأفغان الذين انقذوا النظام من الانهيار قبل عامين ونصف لكن ذلك لم يعد كافياً اليوم، وكما جرى مع التدخل الروسي المباشر اليوم بالاقتصار على طلب الغرب وحلفاء الثورة من الروس تركيز ضرباتهم على “المنظمات الإرهابية” وكأن التدخل بحد ذاته شرعي.

أوباما وصبيانه يعطون الشرعية لكل هذه الاحتلالات، وقريباً سيصل عدد الإرهابيين الإيرانيين من الحرس الثوري لعشرات الآلاف بينما أصدقاء الثورة يعطون الشرعية لهذه الاحتلالات بارتباكهم وعجزهم أمام أوباما وعدم تجرئهم على إرسال طائرة أو حتى مضاد طائرات وإرسال السلاح ومضاد الدروع بكميات بسيطة بينما بات الوحش الإيراني بقواته مباشرة على أبوابهم.
بالفعل “ما لنا غيرك يا الله” وذلك يكفينا لننتصر.

قد يعجبك ايضا